>

ضابط شرطة يتزعم عمليات اي اف او ضد مسلمي فرنسا

بعد إلقاء القبض على 10 أشخاص
ضابط شرطة يتزعم عمليات "AFO" ضد مسلمي فرنسا

ترجمات

أعلنت السلطات الفرنسية إلقاء القبض على 10 أشخاص يشتبه في أنهم خططوا لتنفيذ اعتداءات إرهابية ضد مسلمين.

تلفزيون "فرانس إنفو" أورد في تقرير تمت ترجمته ، معلومات عن هؤلاء الأشخاص الذين ينتمون لمجموعة صغيرة غامضة مرتبطة تسمى حركة القوات الفاعلة "AFO".

جميعهم فرنسيون
وأوضحت أن هذه الاعتقالات، التي نفذها ضباط الشرطة في المديرية العامة للأمن الداخلي (DGSI)، وقعت في عدة دوائر، ألقي القبض على اثنين من المشتبه بهم في كورسيكا، واحد في شارنت ماريتيم والآخرين في باريس وفيين.

يتزعمهم ضابط متقاعد
وأشار إلى أن المجموعة يتزعمها ضابط شرطة متقاعد، يبلغ من العمر 65، ألقي القبض عليه في منزله بتوناي شارنت بـ"شارنت ماريتيم"، وعلم "فرانس إنفو" من مصادر متطابقة أن زوجته أحد الأشخاص العشر الذين اعتقلوا.

من 30 إلى 70 عامًا
العشرة الذين ألقي القبض عليهم تتراوح أعمارهم ما بين 32 و 69 عامًا، وقال مصدر قضائي إن معظمهم يبلغ من العمر خمسين عامًا، وعندهم عائلة والغالبية منهم غير معروفين للشرطة.

ووفقًا لقناة فرنس 2، قامت المجموعة بنشر كتب على الإنترنت، عبر موقع إلكتروني بعنوان "الرد على الشرطة والعدالة"، موقّع بـ"AFO"، وليس منهم عضو في الجمعية الوطنية (FN)، وهي حزب اليمن المتطرف.

مختبر سري وأسلحة
وأكد "فرانس إنفو" أن الشرطة عثرت على عشرين سلاحًا على هامش الاعتقالات التي جرت نهاية هذا الأسبوع، وقال مصدر قريب من التحقيق. إن هذه الأسلحة مملوكة بشكل قانوني، بموجب ترخيص صيد أو رماية أو رياضية.

يشار إلى أن هذه المجموعة السرية كانت قد توقفت على النشاط خلال الفترة الماضية، قبل أن يتم تفعيلها مؤخرًا؛ لمواجهة ما وصفوه بـ"الخطر الإسلامي" على موقعهم على الإنترنت، ويحمل اسم "الحرب في فرنسا".
ونشرت المجموعة الكثير من المعلومات عن حروب العصابات في المدن وتجارب المواجهات العسكرية في الجزائر وفي جنوب شرق آسيا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا