>

صلاح يقود ليفربول للمركز الثالث وبالاس يهرب من منطقة الخطر

محمد صلاح لاعب ليفربول يحتفل بإحراز الهدف الرابع في مرمى واتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت

صلاح يقود ليفربول للمركز الثالث وبالاس يهرب من منطقة الخطر

لندن (رويترز) - أحرز محمد صلاح أربعة أهداف ليحقق رقما قياسيا لليفربول ويقوده للمركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد الفوز 5-صفر على واتفورد بينما قطع كريستال بالاس، الواقع على الجانب الآخر من الترتيب، خطوة نحو النجاة من الهبوط.

وخطف صراع المؤخرة الأضواء في ظل إقامة مجموعة قليلة من المباريات بسبب إقامة دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي لكن صلاح المذهل تصدر العناوين بأداء ساحر في انتصار ساحق لليفربول.

ودخل المهاجم المصري المباراة وهو يتقاسم صدارة هدافي الدوري مع هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير برصيد 24 هدفا لكل منهما لكنه أنهى مباراة يوم السبت وهو يتقدم عليه بأربعة أهداف.

وأصبحت أهداف صلاح 36 بجميع المسابقات هذا الموسم وهو ما يشكل رقما قياسيا جديدا للاعب في موسمه الأول مع ليفربول وتفوق على رقم فرناندو توريس في موسم 2007-2008 البالغ 33 هدفا.

وقال صلاح الذي أحرز هدفين فقط في فترة مخيبة مع تشيلسي ”يجب أن أشكر الجميع وكافة لاعبي الفريق بشكل خاص فبدونهم لما وصلت إلى هذا الرقم“.

واحتاج اللاعب المصري إلى أربع دقائق لمنح التقدم لليفربول بعدما مر من أحد مدافعي واتفورد وسدد في مرمى اوريستيس كارنيزيس.

وحول صلاح تمريرة اندي روبرتسون العرضية داخل المرمى في نهاية الشوط الأول وفي بداية الشوط الثاني أرسل تمريرة إلى روبرتو فيرمينو الذي أودعها الشباك وظهره للمرمى.

وأكمل صلاح ثلاثيته الأولى مع ليفربول في الدقيقة 77 بعدما خدع دفاع واتفورد وسدد في مرمى كارنيزيس لكنه لم يتوقف إذ هز الشباك من مدى قريب في الدقيقة 85 ليصبح أول لاعب لليفربول يسجل أربعة أهداف في مباراة واحدة في الدوري منذ لويس سواريز في 2013.

* هدرسفيلد في مأزق
وبعد تراجعه لمنطقة الهبوط بعد فشله في الفوز في سبع مباريات متتالية ابتعد بالاس عن هذا المأزق بعد الفوز 2-صفر على مستضيفه هدرسفيلد تاون الذي اقترب من منطقة الخطر.

ووضع جيمس تومكينز بالاس في المقدمة في الدقيقة 23 وأضاف لوكا ميليفويفيتش الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 68 ليضمن الفوز في يوم تساقطت فيه الثلوج على البلاد.


وقال تومكينز ”من الرائع أن نفوز اليوم في هذه الأجواء. اللاعبون قدموا أداء رائعا اليوم. المنافسة ستستمر حتى النهاية لكنه فوز مهم لنا“.

وصعد بالاس للمركز 16 برصيد 30 نقطة من 31 مباراة متقدما بفارق الأهداف عن وست هام يونايتد الذي خاض 30 مباراة.

ويملك ساوثامبتون 28 نقطة من 30 مباراة.
ويبدو وست بروميتش البيون متذيل الترتيب في طريقه للهبوط بعد هزيمته 2-1 أمام بورنموث.

وتأخر بورنموث بهدف أمام وست بروميتش عبر جاي رودريجيز في الدقيقة 49 لكن هدفين من مدى بعيد عبر جوردان آيب وجونيور ستانيسلاس منحا النقاط الثلاث لبورنموث ليقترب الفريق من البقاء في دوري الأضواء للموسم الرابع على التوالي.

وتقدم الفريق للمركز 11 في الترتيب مبتعدا بثماني نقاط عن ساوثامبتون الذي تراجع خلف بالاس في المركز 18 بسبب تأجيل مباراته.

ويتأخر وست بروميتش بعشر نقاط عن منطقة الأمان بعدما خسر للمرة السابعة على التوالي.

وقال الان باردو مدرب وست بروميتش ”لم تكن فرصتنا الأخيرة لكن الفرصة الأخيرة حانت الآن“.

وزادت مخاوف ستوك سيتي صاحب المركز قبل الأخير بعد هزيمته 2-1 أمام ضيفه ايفرتون بعد طرد تشارلي ادم في الشوط الأول بعد خطأ ضد وين روني.

ومنحت ثنائية جينك طوسون فوزا نادرا لايفرتون خارج ملعبه يضع حدا لهزيمته في خمس مباريات متتالية خارج أرضه.

وأدرك ستوك، الذي يملك 27 نقطة، التعادل عبر ايريك ماكسيم تشوبو-موتينج من مدى قريب لكنه دفع ثمن النقص العددي.

وقال جاك باتلاند حارس ستوك ومنتخب انجلترا الذي أخطأ ليسجل ايفرتون هدفه الأول ”تشارلي اعتذر. لم نتحدث كثيرا عن الأمر لكنه اعتذر“.

وتابع ”الأمر سيؤلمه ويؤلمنا لكننا يجب أن نتوقف عن تعقيد الأمور على أنفسنا“.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا