>

شقيق الكاتب سمير عبيد : مكتب رئيس الوزراء يطلب ابقاء عبيد بالسجن

شقيق الكاتب سمير عبيد : مكتب رئيس الوزراء يطلب ابقاء عبيد بالسجن

بغداد - واع

اكد الفنان حسن الرسام شقيق الكاتب سمير عبيد ل (واع) , بانه كان من المقرر اطلاق سراح شقيقه امس والمعتقل
في جهاز المخابرات .
حيث تم تجهيز كفالات رسمية بناء على طلب المخابرات لاطلاق سراح شقيقه , لكن مكالمة هاتفية من مكتب رئيس الوزراء
لجهاز المخابرات الغت اطلاق السراح حيث تم الطلب منهم ابقاء سمير عبيد لديهم واعداد تهم جديدة ملفقة لغرض استمرار
توقيفه الغير قانوني .
هذا وناشد حسن الرسام جهاز القضاء باتخاذ موقف محايد مستقل لغرض اطلاق سراح شقيقه , كما استغرب الرسام
عن موقف نقيب الصحفيين العراقيين منذ 10 ايام وزميله معتقل ولم ينطق النقيب باي كلمة حول الموضوع ولا اي مطالبة
صدرت منالنقابة باطلاق سراح سمير عبيد لحد الان .. مما يؤشر بان شيئا ما يتم اعداده بالخفاء .
وناشد الرسام الكتاب والاعلاميين والقنوات الفضائية العراقية والعربية باعلان موقفها حول الموضوع وتشكيل قوة ضغط
على رئيس الوزراء لعدم الانسياق وراء مطالب ايرانية واضحة .
ووجه الرسام طلبه لنقابات الصحفيين العربية باتخاذ موقف حول الموضوع .
هذا وكان سمير عبيد قد تم اقتياده لجهة مجهولة منذ 10 ايام تبين لاخقا انه محتجز في جهاز المخابرات بتهم ملفقة لم يستطيع
الجهاز اثباتها , وقرر اطلاق سراحه الا انه مكتب رئيس الوزراء طلب ابقاء عبيد موقوفا لدى الجهاز مما يدل ان هناك اوامر من جهات
اخرى تضغط على العبادي وعلى جهاز المخابرات بغية ابقاءه موقوفا .

وفيما يلي نص مناشدة الفنان حسن الرسام
السلام عليكم اخواني اخواتي الأعزاء
اود ان اوضح لكم وللرأي العام اخر مستجدات قضية اعتقال اخي الكاتب والمحلل السياسي سمير عبيد .
يوم امس كان من المفترض خروج اخي الأستاذ سمير عبيد بكفالة واحضرنا كفيل عدد2 وذهبو الى مكان اعتقال اخي سمير عبيد
في جهاز المخابرات ظهرا وصدقت اقوال الكفيلين واثناء خروجهم جاء اتصال من مكتب رئيس الوزراء بأبقاء اخي سمير بالسجن
واتهامه بتهم جديدة ،الأن اصبحت الأمور واضحه بأنه استهداف شخصي ومحاولة لفبركة تهم جديدة ،وانا بدوري اناشد
واشيد بمجلس القضاء في العراق بأن يقول كلمته ويثبت ان كان مستقلاً ام لا ،املي بالقضاء العراقي وبالخيرين بالمساعدة
واملي ايضا بأن السيد العبادي ان يكون ابا لكل العراقيين وان يتجاوز الأمور الشخصية ويطلق سراح اخي سمير عبيد.
هم يراهنون على الوقت لكي نتعب ونمل من المناشدات والمطالب لأطلاق سراحه ارجوا من الجميع التضامن والضغط الأعلامي
على الحكومة وانشاد الأخوة المسؤولين واعضاء البرلمان وتحديدا اللجنة الثقافية في البرلمان العراقي ونقابة الصحفيين هل من
المعقول 10 ايام لم يظهر نقيب الصحفين بمؤتمر صحفي يطالب بأطلاق سراح صحفي زميل لهم!
ايضا اناشد الصحفيين والاعلاميين والقنوات الفضائية ان يكون لهم دور لماذا هذا السكوت! وبارك الله بكل من وقف معنا
خلال هذة الفترة العصيبة.
حسبي الله ونعم الوكيل
.اخوكم الفنان حسن الرسام
شقيق الكاتب والمحل السياسي سمير عبيد



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا