>

شاهد فى تحقيق مولر: ترامب حاول «إغواء» بوتين بنساء جميلات خلال 2013

شاهد فى تحقيق مولر: ترامب حاول «إغواء» بوتين بنساء جميلات خلال 2013
لندن - واشنطن - وكالات الأنباء

كشفت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية عن أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حاول «إغواء» نظيره الروسى فلاديمير بوتين من خلال اصطحاب نساء جميلات معه، من بينهن ملكة جمال الكون، خلال رحلة إلى موسكو فى 2013.

ونقلت الصحيفة شهادة الموسيقى البريطانى ووكيل الدعاية روب جولدستون، بأن ترامب اصطحب عددا كبيرا من السيدات الجميلات خلال رحلة إلى روسيا عام 2013، و أنه بعث برسالة إلى بوتين فى حينها يدعوه إلى مقابلة جميلاته. وأكد جولدستون أن رسالة ترامب إلى بوتين قبل خمسة أعوام تضمنت ملاحظة كتب فيها الرئيس الأمريكى حاليا «كثير من السيدات الجميلات» فى محاولة لإغواء الرئيس الروسي. وأضاف أن ترامب قام باستئجار عدد من بائعات الهوى واللاتى قمن بأفعال مشينة فى نفس غرفة الفندق التى سبق أن استضافت الرئيس السابق باراك أوباما وقرينته.

وشرح أن ترامب تم استقباله بشكل إيجابى خلال زيارته إلى روسيا لحضور حفل اختيار ملكة جمال العالم عام 2013، وأن عددا كبيرا من المسئولين الروس ورجال الأعمال هناك حرصوا على لقائه حينذاك.

وأشار إلى أن مصادر مقربة من الرئيس بوتين أوضحت له وقتها أنه ينظر إلى ترامب بشكل إيجابي، فى الوقت الذى كان ينظر إمبراطور العقارات وقتها إلى بوتين على أنه رئيس قوي، بينما كان يعتبر الرئيس الأمريكى حينذاك باراك أوباما رئيسا ضعيفا.

وأشارت الصحيفة إلى أن جولدستون قام ببعث رسالة إلكترونية عام 2016 إلى دونالد ترامب الابن، شرح فيها إمكانية ترتيب لقاء مع محامية روسية تمتلك مستندات رسمية تدين منافسة والده حينها الديمقراطية هيلارى كلينتون بالتورط فى ممارسات سلبية مع الجانب الروسى «بما سيكون مفيدا جدا بالنسبة لوالدك».

وكان لهذه الرسالة دور رئيسى فى ترتيب اللقاء الشهير الذى جمع فى يونيو 2016 نجل ترامب الأكبر وصهره جاريد كوشنر، بالإضافة إلى مدير حملة ترامب الانتخابية بول مانافورت، مع المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا ببرج ترامب فى نيويورك. وأصبح هذا اللقاء أحد الأدلة الرئيسية على التدخل الروسى لمصلحة ترامب خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وتقدم جولدستون بما يتجاوز التسع ساعات من الإفادات أمام لجنة التحقيق الخاصة بمزاعم التدخل الروسى فى انتخابات الرئاسة، والذى يتولاه المحقق الخاص روبرت مولر. ويستعد جولدستون لنشر كتاب حول تجربته فى كواليس العمل السياسى الأمريكى وعلاقاته المتشعبة خارجيا، على أن يصدر كتابه «نجوم البوب، ملكات الجمال، والرؤساء: كيف ساهمت رسالة إلكترونية فى تأثير ترامب على حياتي».

جاء ذلك فى الوقت الذى تعقدت فيه الأزمة التى يواجهها مرشح ترامب لرئاسة المحكمة العليا بريتكافانو، بعد أن اتهمته سيدة جديدة تدعى ديبورا راميريز بالقيام بتجاوزات جنسية فى حقها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا