>

سوريا الديمقراطية تبدأ عملية ضد داعش في دير الزور

نظام الأسد يخرق الهدنة ويقصف تجمعات اللاجئين الفلسطينيين
سوريا الديمقراطية تبدأ عملية ضد داعش في دير الزور

أعلن بيان أمس السبت إن تحالف قوات سوريا الديمقراطية المدعوم من الولايات المتحدة بدأ عملية ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال محافظة دير الزور بشرق سوريا. وقال البيان الصادر عن مجلس دير الزور العسكري، الذي يقاتل كجزء من قوات سوريا الديمقراطية، إن الهجوم يهدف إلى طرد المتشددين من المناطق التي يسيطرون عليها شمالي وشرقي نهر الفرات.
من جهة أخرى خرقت قوات نظام الأسد خلال الساعات الماضية، اتفاق وقف إطلاق النار وقصفت بشدة تجمعات اللاجئين الفلسطينيين في حي السد قرب مخيم درعا جنوب سوريا ما خلف دماراً واسعاً في منازل وممتلكات وحالة خوف وهلع في صفوف الأطفال والمدنيين. وأعلنت اللجان والمنظمات الفلسطينية في بيان لها، أن قوات النظام قصفت بقذائف الهاون والصواريخ الثقيلة منازل المدنيين العزل في حي السد على الرغم من الهدنة المعلنة بين النظام والمعارضة. إلى ذلك ما يزال سكان مخيم درعا الذي دمر حوالي 80 % من مبانية والعائلات الفلسطينية القاطنة في حي طريق السد يشتكون من أوضاع إنسانية قاسية جراء الحصار الذي تفرضه قوات نظام الأسد على المخيم والمناطق المتاخمة له كما يعانون من نقص حاد في الأدوية والمواد الغذائية واستمرار انقطاع المياه والكهرباء والاتصالات لفترات زمنية طويلة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا