>

سلطات طهران تعترف باحتجاز المتظاهرين والتنكيل بهم

سلطات طهران تعترف باحتجاز المتظاهرين والتنكيل بهم

قال عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، مهدي عقبائي، في تصريح صحفي أمس، إن السلطات الإيرانية تقود حملة اعتقالات عشوائية لمنع استمرار وتوسع الانتفاضة، مشيرا إلى اعترافات لمسؤولي وأجهزة النظام فيما يتعلق بإحصائيات حالات الاعتقالات في 15 مدينة.
وذكر عقبائي أن مساعد الشؤون الأمنية في قائممقامية طهران علي أصغر ناصر بخت، أفاد باعتقال 450 شخصا في 30 ديسمبر وأول يناير، إضافة إلى إلقاء القبض على العديد من المتظاهرين في 2 و3 يناير، والذين تم نقلهم إلى سجن إيفين، فيما تطالب أسرهم بالإفراج عنهم.
وأشار عقبائي إلى أن حاكم محافظة مركزي، علي آقازاده، هدد بأن أي تجمع غير مرخّص به سيتم التعامل معه بشكل صارم، معترفا باعتقال أكثر من 100 شخص في مظاهرات 30 ديسمبر بأراك، كما توعد المدعي العام في كاشان في 31 ديسمبر الماضي المتظاهرين، وقال إن حوالي 50 إلى 60 شخصا اعتقلوا في تجمعات كاشان غير القانونية.

اعتقالات بالجملة
حسب عقبائي، فإن قائممقام مدينة همدان أعلن اعتقال 150 شخصا، وأعلنت وكالة أنباء فارس التابعة لقوات الحرس اعتقال ثلاثة أشخاص في هذه المدينة، ووفقا لما ذكره المساعد السياسي والأمني في محافظة غولستان علي أصغر طهماسبي، تم اعتقال 150 شخصا في جرجان، كما تم اعتقال 116 شخصا على الأقل في مدينة إيذه، كذلك أعلن قائد قوات الحرس في كرمان، غلام علي حمزة، عن اعتقال 80 شخصا، فيما ذكرت صحيفة «اقتصاد نيوز» الحكومية أن 100 شخص اعتقلوا في أصفهان في الأول والثاني من يناير الجاري.
ووفقا لعقبائي فإن المدعي العام في أردبيل ناصر عتباتي، قال إن 40 شخصا اعتقلوا، كما احتجز نحو 90 متظاهرا في مدينة تبريز، كذلك أعلن عضو مجلس شورى النظام عن تاكستان، طاهرخاني، عن اعتقال 50 شخصا في المدينة، فيما قال مساعد الشؤون السياسية والأمنية في محافظة أذربايجان الغربية، إن عشرة أشخاص ألقي القبض عليهم في اورميه.
استهداف الشباب
وذكر عقبائي أنه وفقا لقائد شرطة رباط كريم، فقد ألقي القبض على 11 متظاهرا، كما أشار مكتب المدعي العام ومحكمة الثورة في برديس، إلى إلقاء القبض على 25 متظاهرا، إضافة إلى اعتراف المدعي العام في كرج، الحاج رضا شاكرمي، باعتقال 26 متظاهرا في المدينة.
وأشار إلى اعتراف مسؤولين في نظام الملالي، بأن 90% من المحتجزين تقل أعمارهم عن 25 سنة، فيما قالت تقارير من داخل النظام، إن جميع المعتقلين تعرضوا للتهديد والإغراء للمشاركة في اعترافات تلفزيونية.
ودعا عقبائي مجلس الأمن الدولي ومنظمات الأمم المتحدة، وجميع الجهات المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ تدابير فعالة للإفراج السريع عن المحتجزين. وقال «ينبغي إخلاء المجتمع الدولي من نظام ينتهك جميع القيم والأهداف التي بنيت عليها الأمم المتحدة».


أبرز الاعتقالات

450 شخصا في 30 ديسمبر وأول يناير
نقل العديد من المتظاهرين إلى سجن إيفين
أكثر من 100 شخص في مظاهرات أراك
نحو 60 شخصا في تجمعات كاشان
150 شخصا في جرجان
116 شخصا في مدينة إيذه
100 شخص في أصفهان
90 متظاهرا في مدينة تبريز
%90 من المحتجزين تقل أعمارهم عن 25 سنة



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا