>

سفير أمريكي سابق لـ"ترامب": ضرب سوريا ليس لعبة فيديو

وصف تغريدة الرئيس بـ"غير المسؤولة"..
سفير أمريكي سابق لـ"ترامب": ضرب سوريا ليس لعبة فيديو

انتقد دبلوماسي أمريكي سابق الرئيس دونالد ترامب؛ بسبب تغريدته صباح اليوم الأربعاء، التي سخر فيها من روسيا، وأعلن خلالها عن ضربة عسكرية محتملة ضد سوريا.

قال نيكولاس بيرنز السفير الأمريكي السابق لدى حلف شمال الأطلنطي (ناتو): "هذه ليست لعبة فيديو. رئيس الولايات المتحدة بحاجة إلى أن يكون هادئًا، ويحتاج إلى التصرف بطريقة رئاسية. تغريدة هذا الصباح لم تكن مسؤولة، ولم تكن رئاسية، ولا فعالة".

وأوضح بيرنز، خلال مقابلة مع برنامج "سكواك بوكس" على شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، ترجمتها "عاجل": "ما من رئيس أمريكي قط في العصر النووي قام بهذه السخرية".

وأوضح الدبلوماسي الأمريكي السابق الذي كان يقدم المشورة لعدد من الرؤساء الديمقراطيين والجمهوريين والأستاذ بجامعة هارفارد؛ أن البيت الأبيض بحاجة إلى فصل أي استجابة أمريكية في سوريا عن العلاقة مع روسيا التي تدعم حكومة الرئيس بشار الأسد عسكريًّا.

وأضاف أن الروس مخطئون دون شك في دعمهم الحكومة السورية، موضحًا: "هذه مشكلات حقيقية بالنسبة إلينا. لكننا نتحدث عن ضربات جوية هنا".

وقال بيرنز: "سأؤيد استخدام الضربات الجوية ضد سوريا. لكنك لا تريد أن تخلط بين ذلك وروسيا في هذا. أنت لا تريد أن يعتقد الروس أن الولايات المتحدة تستهدفهم".

وتابع: "سأفصل بين القضيتين. وأعتقد أن الرئيس ربما يكون كذلك. لكن الرئيس لم يفعل ذلك بشكل جيد هذا الصباح".

وكان ترامب غرد على تويتر قائلًا: "تعهدت روسيا بإسقاط أي صاروخ يُطلَق على سوريا. استعدي يا روسيا إذن؛ لأن الصواريخ سوف تأتي حديثة وذكية".



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا