>

زعيم “العمال” البريطاني يدين الاعتداءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين

زعيم “العمال” البريطاني يدين الاعتداءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين

لندن: ندّد زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيرمي كوربين، بالممارسات “غير الإنسانية وغير القانونية” للإسرائيليين بحق الفلسطينيين المشاركين بمسيرات “العودة وكسر الحصار” السلمية، قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

جاء ذلك في بيان نشره كوربين، السبت، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وصف فيه قتل وجرح المتظاهرين الفلسطينيين بالعمل “المدان”.

وقال إن “إطلاق الرصاص الحي على المدنيين العزل غير قانوني، وغير إنساني؛ ولا يمكن التسامح معه”.

وأضاف أن الفلسطينيين “لديهم الحق في الاحتجاج ضد ظروفهم المروّعة، ورفض الحصار المستمر لأراضيهم واحتلالها،”، مشدداً على ضرورة “دعم حقهم في العودة إلى ديارهم، وتقرير المصير”.

كما أعرب كوربين عن تضامنه مع الإسرائيليين الذين تظاهروا الأسبوع الماضي احتجاجاً على ممارسات حكومتهم.

وشدّد على ضرورة أن “تنهي القوى الدولية صمتها” إزاء ما يحدث ضد الفلسطينيين.

وأكد ضرورة دعم الحكومة البريطانية لـ”دعوة أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش لإجراء تحقيق دولي ومستقل، في قتل المحتجين في غزة، والنظر في بيع الأسلحة التي قد تستخدم في انتهاك القانون الدولي”.

كما كتب كوربين في بيانه: “لقد طلبت قراءة هذا البيان في مظاهرة اليوم الداعمة للفلسطينيين في غزة” في إشارة إلى المظاهرة التي دعا إليها المنتدى الفلسطيني في بريطانيا.

واليوم، شهدت العاصمة البريطانية، لندن، مظاهرة للاحتجاج على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، ودعماً لمسيرات “العودة وكسر الحصار” السلمية.

وشارك المئات في المظاهرة، التي دعا إليها المنتدى الفلسطيني في بريطانيا (غير حكومي)، وجابت شارع “داونينغ ستريت”، قرب مقر الحكومة.

ولليوم التاسع على التوالي، يتجمّع فلسطينيون قرب السياج الحدودي الفاصل بين غزة وإسرائيل، ضمن مشاركتهم في مسيرات “العودة” السلمية، المطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948.

وبلغ عدد الشهداء جراء الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين، منذ بداية المسيرة في 30 مارس/آذار الماضي، 31 شهيداً، فضلاً عن ألفين و 850 مصاباً. (الأناضول)



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا