>

روسيا تنفى بحث تقديم دعم مالي وعسكري وارسال طائرة روسية إلى أمريكا الجنوبية وتزويد مادورو بحراس روس وتدعو الفنزويليين لحل خلافاتهم في إطار الدستور

روسيا تنفى بحث تقديم دعم مالي وعسكري وارسال طائرة روسية إلى أمريكا الجنوبية وتزويد مادورو بحراس روس وتدعو الفنزويليين لحل خلافاتهم في إطار الدستور


موسكو / الأناضول – أكدت الرئاسة الروسية (الكرملين)، الإثنين، أن تسوية الوضع في فنزويلا يجب أن يتم من قبل الفنزويليين أنفسهم في إطار الدستور، نافيا بحث بلاده تقديم دعم مالي أو عسكري للرئيس نيكولاس مادورو.
وأكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في تصريح صحفي، أنه من المهم الآن أن يحل الفنزويليون أنفسهم الخلافات في إطار الدستور ، حسب وكالة تاس الروسية.
وأضاف أنالشيء الوحيد الذي يمكننا جميعا أن نساعد به، هو عدم التدخل في الأوضاع في فنزويلا، على عكس ما تفعل بعض الأطراف .
وحول احتمالية قيام موسكو بتقديم دعم عسكري ومالي للرئيس نيكولاس مادورو، نفى المتحدث باسم الكرملين بحث هذا الأمر .
ورفض بيسكوف تقارير إعلامية تتحدث عن إرسال طائرة روسية إلى أمريكا الجنوبية في الآونة الأخيرة، وتزويد مادورو بحراس روس.
وقال إن مثل هذه التقارير تستند إلى نظريات المؤامرة، وليس هناك حاجة للرد على قصص مزيفة .
وفي معرض جوابه عن سؤال عما إذا كانت موسكو قد تواصلت مع رئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، أشار بيسكوف إلى أن الكرملين لم يتواصل مع غوايدو، حتى الآن، ولا توجد أي خطط في هذا الشأن .
وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، منذ الأربعاء الماضي، إثر زعم خوان غوايدو، الذي يرأس البرلمان ذو الأغلبية المعارضة؛ حقه بتولي الرئاسة مؤقتًا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
وسرعان ما اعترف ترامب بـ غوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته دول بينها كندا وكولومبيا وبيرو والإكوادور وباراغواي والبرازيل وشيلي وبنما والأرجنتين وكوستاريكا وغواتيمالا وبريطانيا وإسبانيا وفرنسا وإسرائيل.
في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسًا لفترة جديدة من 6 سنوات.
وعلى خلفية ذلك، أعلن الرئيس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا