>

روسيا تفتتح مركزاً لتدريب طيّاري الهليكوبتر في فنزويلا

روسيا تفتتح مركزاً لتدريب طيّاري الهليكوبتر في فنزويلا

موسكو- بالم بيتش: افتتحت روسيا الجمعة في فنزويلا مركزًا للتّدريب العسكري لطيّاري الهليكوبتر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام عن شركة “روسوبورون إكسبورت” الحكوميّة الروسيّة المكلّفة مبيعات الأسلحة.

وقال المتحدّث باسم الشّركة، فياتشيسلاف دافيدنكو، لوكالة “إنترفاكس” الروسيّة للأنباء إنّ “قدرات هذا المركز ستُمكّن الطيّارين الفنزويليين من الحصول على تدريب كامل على تشغيل واستخدام طائرات الهليكوبتر من طراز مي-17 في-5 و مي-35 إم و مي-26 تي، في ظروف مشابهة للواقع”.

وأضاف انّ حفل الافتتاح نُظّم الجمعة في حضور “اختصاصيّين روس وفنزويليّين”، من دون أن يقدّم تفاصيل في شأن موقع المركز.

وقال دافيدنكو إنّ هذا التدريب “سيجعل إعداد الطّيارين أكثر أمانًا وفاعليّة، وسيُتيح التّوفير إلى حدّ كبير في كلفة تدريبهم”، لافتًا إلى أنّ هناك جنودًا فنزويليّين تلقّوا في وقت سابق تدريبًا في روسيا على استخدام أجهزة محاكاة الطيران.

وندّدت الولايات المتحدة الجمعة مرّةً جديدةً بوصول عسكريّين روس إلى فنزويلا، مؤكدةً من جديد عزمها على الدّفاع عن مصالحها ومصالح “شركائها” في المنطقة.

وارتفعت حدّة التوتّر منذ أيّام بين واشنطن التي تعترف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً بالوكالة لفنزويلا وتُطالب برحيل نيكولاس مادورو، وموسكو التي تتّهم الولايات المتحدة بالتخطيط لـ”انقلاب” في هذا البلد الغني باحتياطاته النفطيّة الهائلة.

وطالبت روسيا الخميس، الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”احترامها” وعدم التدخّل في علاقاتها مع كاراكاس. وكان ترامب طلب في وقت سابق من الجنود الرّوس مغادرة فنزويلا.

وقال ترامب يوم الجمعة إنه سيتحدث على الأرجح مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ بشأن الأزمة في فنزويلا.

وقال ترامب للصحافيين بعد أن حذر البيت الأبيض روسيا والدول الأخرى من دعم الرئيس نيكولاس مادورو بإرسال قوات وعتاد عسكري لفنزويلا “سنتحدث على الأرجح في مرحلة ما”.

وأضاف “سأتحدث إلى كثير من الناس، ربما الرئيس بوتين وربما الرئيس الصيني شي”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا