>

روسيا تستخدم “الفيتو” ضد تجديد مهمة التحقيق في استخدام أسلحة كيميائية في سوريا

مجلس الأمن - أرشيف

روسيا تستخدم “الفيتو” ضد تجديد مهمة التحقيق في استخدام أسلحة كيميائية في سوريا


وكالات : استخدمت روسيا حق النقض في مجلس الامن الدولي الثلاثاء ضد مشروع قرار امريكي من شأنه أن يمدد لفترة سنة مهمة لجنة تحقق حول الجهات التي تقف وراء هجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا.

واعترضت روسيا على مشروع قرار بمجلس الأمن الدولي بتوسيع التحقيق في هجمات الأسلحة الكيميائية في سورية، قائلة إن محاولة إجراء تصويت قبل صدور التقرير الاخير لمجلس الأمن “ليست أمرا لطيفا -لكنها تشكل إخفاقا ذريعا”.

وصوت 11 عضوا بالمجلس لصالح مشروع القرار، وصوت اثنان ضده بينما امتنعت دولتان-إحداهما الصين-عن التصويت لتمديد ولاية آلية التحقيق المشتركة لمدة عام.

وبحسب ميثاق الأمم المتحدة، يقتضي تمرير مشروع القرار بالمجلس حصوله على موافقة 9 أعضاء على الأقل، شريطة ألا تعترض عليه أي من الدول الخمس دائمة العضوية بالمجلس، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا.

وإلى جانب “الفيتو” الروسي، اعترضت بوليفيا، فيما امتنعت كل من الصين وكازاخستان عن التصويت على مشروع القرار.

وتشكلت آلية التحقيق المشتركة التي تضم الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عام 2015 وجرى تجديد تفويضها عاما آخر في 2016.

وقد انتقدت روسيا بشكل متكرر منهجية التحقيقات التي تجريها آلية التحقيق المشتركة، قائلة إن إجراء تحقيق محايد أمر مستحيل.

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلى نيبنزيا إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تثق بروسيا للحكم على فعالية آلية التحقيق المشتركة على أساس عملها ومزاياها وليس “على أساس من هو المفترض أن يكون مذنبا”.

وهي المرة الثامنة التي تستخدم فيها روسيا الفيتو في مجلس الامن لتعطيل قرار يستهدف حليفها السوري.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا