>

رسالة غامضة تقود إلى العثور على جثث 11 رضيعًا في ديترويت الأمريكية

كانت مخبأة في دار جنازات سابقة
رسالة غامضة تقود إلى العثور على جثث 11 رضيعًا في ديترويت الأمريكية

وكالات
أعلنت شرطة مدينة ديترويت الأمريكية، السبت، أنها عثرت على جثث 11 طفلًا رضيعًا، مخبأة في دار جنازات سابقة، بعدما تلقت السلطات رسالة من مجهول.


وقال الملازم برايان باوسر من شرطة المدينة للصحفيين، إن التحقيق جارٍ بعد أن عثرت السلطات على 9 جثث في حالة تحلل شديد داخل صندوق، وعلى جثتين داخل تابوت في دار كانتريل للجنازات سابقًا.

وأضاف: "لا بد أن نتوصل إلى ما حدث وسبب حدوثه"، موضحًا أن الشرطة تحاول الاتصال بريموند كانتريل المالك السابق لدار الجنازات.

وأشار باوسر إلى أن إدارة التراخيص والشؤون التنظيمية في ولاية ميشيجان، أرسلت مندوبين عصر الجمعة، إلى العقار الواقع بالجانب الشرقي من المدينة، بعد أن تلقت رسالة من مجهول تصف مكان الرفات.

وبيّن أن السلطات تعكف حاليًّا على تحديد هوية الأطفال وإبلاغ ذويهم، ولم يتضح منذ متى ظلت الجثث مخبأة، وأنه يبدو أن بعض الأطفال وُلدوا موتى.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا