>

رسالة خاصة من ترامب إلى حكومة ألبانيا بعد طرد ضابطَي استخبارات إيرانيين

كانا يعملان بواجهة دبلوماسية.. ويخططان لعمليات إرهابية
رسالة خاصة من ترامب إلى حكومة ألبانيا بعد طرد ضابطَي استخبارات إيرانيين

عبَّر رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، عن شكره رئيس وزراء ألبانيا إدي راما، على طرد اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين من البلاد، متهمين بالتخطيط لعمليات إرهابية.

ووفقًا لوكالة "أسوشيتد برس"، ذكر ترامب، في رسالة خاصة وجهها، مساء أمس (الخميس) إلى رئيس وزراء ألبانيا: "نشكرك على جهودك الثابتة للوقوف في وجه إيران ومواجهة أنشطتها المزعزعة للاستقرار وجهودها لإسكات المعارضين في جميع أنحاء العالم".

ونشرت السفارة الأمريكية في تيرانا، الرسالة على صفحتها بـ"فيسبوك" التي جاء فيها أن طرد الدبلوماسيين المذكورين "يجسد جهودنا المشتركة لإظهار أن أنشطة الحكومة الإيرانية الإرهابية في أوروبا وحول العالم ستكون لها عواقب وخيمة".

وقالت وزارة خارجية ألبانيا، الأربعاء، إن الدبلوماسيين طُردا "لانتهاك وضعهما الدبلوماسي"، بعد محادثات مع دول أخرى منها إسرائيل.

وتضم ألبانيا 2500 عضو من أعضاء منظمة مجاهدي خلق المعارضة الإيرانية في المنفى، انتقلوا من العراق بجهود الأمم المتحدة بين عامي 2013 و2016.

وكان رئيس الوزراء الألباني إيدي راما، قد أعلن في أبريل الماضي عن إحباط مؤامرة إرهابية دبّرها النظام الإيراني ضد منظمة مجاهدي خلق.

وفي عامي 2016 و2017 كشف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية دور غلام حسين محمدنيا سفير إيران في ألبانيا، ومصطفى رودكي مدير محطة المخابرات الإيرانية في ألبانيا، وكلاهما مسؤولان كبيران في وزارة المخابرات.

وكان محمدنيا ممثل وزارة المخابرات في وفد جواد ظريف برئاسة وزير خارجية النظام خلال المحادثات النووية التي أدت إلى اتفاق إيران النووي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا