>

رحيل الفنانة مي سكاف …. وآخر ما كتبته “إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”

رحيل الفنانة مي سكاف …. وآخر ما كتبته “إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”


دمشق : توفيت صباح اليوم الاثنين الفنانة السورية “مي سكاف” التي كانت معروفة بمواقفها المؤيدة للثورة السورية، و معارضتها لنظام الأسد، وذلك في مكان اقامتها في فرنسا عن عمر يناهز ٤٩ عاما.

ووفقا لمصادر مقربة من الفنانة السورية الراحلة، فإنها قد توفيت إثر نوبة قلبية، حسب التقرير الطبي.

لكن الكاتبة ديمة ونوس، المقربة من سكاف، تحثت عن أسباب غامضة، أدت إلى وفاة مي إذ ذكرت في منشور لها على الفايسبوك “إلى الأصدقاء، اعتذر عن الرد على اتصالاتكم ورسائلكم.. أنا وعائلتي في وضع نفسي صعب جداً.. نعم، رحلت مي وخسرناها مع خساراتنا الموجعة.. لنا ولكم الصبر.. ولن أسامح من كان السبب.. مي رحلت في ظروف غامضة! بانتظار نتائج التحقيق..”

وكان آخر منشور للفنانة مي سكاف على حسابها الشخصي على الفيس بوك يوم السبت الفائت كتبت فيه “لن أفقد الأمل … لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”.

وعبرت في منشور سابق على إصرارها على موقفها في مناهضة النظام السوري ومطالبتها بالكشف عن مصير المعتقلين حيث كتبت “معتقلي الرأي يا بشار الوغد .. بدنا ياهون بدنا الكل”.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا