>

رئيس الفلبين يعتذر للكويت: ما حدث كان بسبب "فورة عاطفية"

عد انتهاء الأزمة ورفع الحظر عن العمالة
رئيس الفلبين يعتذر للكويت: ما حدث كان بسبب "فورة عاطفية"

الكويت

اعتذر الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، الأحد، لدولة الكويت عمّا بدر منه من عبارات وصفها "بالقاسية" على خلفية الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين البلدين؛ بسبب قضايا تتعلق بالعمالة الفلبينية.

وقال دوتيرتي مخاطبًا الكويت: "للمرة الأولى أود أن أقول أنني كنت قاسيًا في تعابيري، ربما كان هذا بسبب فورة عاطفية، ولكنني أرغب اليوم في أن أقدّم اعتذاري".

وأثنى الرئيس الفلبيني على الطريقة التي تعامل بها المسؤولون الكويتيون لاحتواء الأزمة قائلًا "أود أن أشكر الحكومة الكويتية على تفهّمها إيَّانا، وحفاظها على ثقتها بنا، وبالأخص على استجابتها لكل مطالبي".

وتوترت العلاقات بين البلدين بعدما فرضت الفلبين حظرًا جزئيًا على سفر العمال إلى الكويت، إثر مقتل عاملة منزلية فلبينية والعثور عليها محفوظة في ثلاجة بالكويت، ثم توسع الحظر ليشمل كافة العمالة الفلبينية مما أجج الأزمة الدبلوماسية، وردت الكويت بطرد سفير مانيلا لديها.

ولكن الأزمة انتهت بتوقيع البلدين مطلع مايو الجاري، اتفاقية لتنظيم العمالة المنزلية، أعقبها بعد أيام، رفع مانيلا الحظر على سفر عمالها إلى الكويت.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا