>

دكتورة الخليج من مناضلة مثقفة لمحامية الشيطان !!


سرمد عبد الكريم *
ina1dk@yahoo.com

عجبا على بلاد الرافدين , فالاحداث الصعبة بينت معادن الرجال واصالة النساء
فترى رجالا دعكتهم الحياة وزهدوا فيها , فيما كان بعضهم يلعب بملايين الدنانير ويحصل
على الهدايا بساتين واراض زراعية وسيارات , ونفوذ وجاه !!

و للاسف حصل البعض على نفوذ وجاه مزيف , محتميا بقيادة بالتاكيد تقييمها خاطيء, فعندما جاءت ساعة
الفصل راينهم اول من باع وتبرا , بل وتحالف مع العدوان وانضم للاحتلال بكل صلافة ..
وصار اداة رخيصة بيدهم , بل قسما منهم عمل علنا بغرف عملياته , يقتل ويعتقل ابناء جلدته
متباهيا ببزته العسكرية والامثلة كثيرة لاتعد ولاتحصى ...

وكذلك النساء حالهم حال الرجال فمنهن من صبرت وصابرت وقاومت واعدت العدة للايام الصعبة , ووضعت
الخنساء امام عينيها مثلا وقدوة ... والعكس صحيح لبعضهن , باعن وقبضن الثمن ... والبيع هنا
لكل شيء !!

موضوعنا اليوم استاذة تحمل شهادة الدكتوراة شهادتها صحيحة وغير مزورة , وكانت مناضلة حقيقية ناضلت بعلمها
وبموقفها بالبداية ... اطلت علينا عبر الفضائيات , واختفت بعدها لتدخل راحة الطحين الخليجية
وشربت المقلب فذاقت اموال السحت الحرام , وتضللت بحماية اولياء الامر ونست العلم والنضال.

واخيرا رغبت مناضلتنا , بلعب دورا سياسيا بنصيحة من استاذ منافق ودكتور مسابق كان في يوما
ما تلميذا لها واصبح فيما بعد منظرا قوميا , منتقدا لحزب اواه واعده وعمله استاذ وصار دكتورا يشار له بالبنان
فعندما وقعت الواقعة طار مع من طاروا , لخليج العرب فنزع الزيتوني وتزين ببدلات فرنسا الليموني واربطة لندن
السيروني وتعطر بالعود الماروني !! وعندها وقع من طيرانه وبدا بلعبة الشغب والنفاق والانتهازية بعيدا جدا عن اخلاق الرفاق
هو وقريبه المراهق مطارد البنات الصغيرات عراقيات كن ام اجنبيات .
هذا الدكتور المسابق نصح استاذته بالدخول باللعبة السياسية ولا اقول العملية السياسية , وعندها ستضيف لرصيدها مبالغا , وتعيد
لنفسها جاها مسروقا , فصرنا نراها تارة محللة وتارة مديرة واخيرا عضوة , وبالتاكيد
ليس في حزب البعث بل في مكان اخرربما مع الدكتور نبيل شعث !!

وعندها سمعت بها عقربة لندن , فاخبرها الشيطان وهي حبيبته , عن مناضلة الخليج ففورا بدا النفاق
لاختراق الرفاق , فلهم جذورا في لندن وتم نصب الشباك فوقعت المناضلة ضحية , وتزحلقت بلعبة نتيجتها لاتطاق ..
وصارت تدافع عن عقربة سامة , باحثة عن دور تلعبه وبقدرة قادر صارت نسخة عن العقربة بسمها
وتطفلها , وصارت تدندن هنا وهناك وبموبيلها تتكلم كذبا ونفاقا , عن مقالات منشورة تتكلم عن دعارة
ليست مطمورة , وعن عقارب مؤخرتها مشهورة , فروما تحكي وويسكي السكوتش والسفير الدجال
قصص مسطورة !
وتقدم الدعوات للزيارة والسياحة , بعد ان هرب شيوخ المنافست وركض مناضلي القدس العربي وتصالح
شقيق بصق على حظه وابنة تشتكي حظها بام وخال لمن لبس الخلخال !! ...

والدعوات عندما تقدم لساقطات , فالمدعو والداعي سكر بنات والسمعة ستتلطخ ولن تزول حتى الممات ..

وصلتنا المعلومات عن الدكتورة التي تركت بغداد المنصورة وتاشيرة شنغن مقرورة بعد الحجة المبرورة
والله حيرتم عقولنا من يحج لايغتاب و لايكذب , وانتم من اغتبتم وكذبتم وعلى ضمائركم رقصتم وطبقتم ساعة
للرب وساعات لقلبكم وجيبكم !

نتابع مع الدكتورة لاحقا بكل التفاصيل التي وردت ونرد بها على اعتداءها وبعدها نكشف الاستاذ المبجل
وقلمه المجلجل وصاحب الرؤية السياسية الاستراتيجية , ذات الصيغة الدولارية والعفترة المسمارية
والطفرة المهداوية .
ولنا تتمة باذن الله ...



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا