>

دعوات تطالب بإقالة وزير الخارجية البريطاني بعد تصريحات حول ضحايا الحرب في ليبيا

دعوات تطالب بإقالة وزير الخارجية البريطاني بعد تصريحات حول ضحايا الحرب في ليبيا

وكالات: طالبت سياسية بريطانية محافظة بإقالة وزير الخارجية بوريس جونسون من منصبه، وذلك بعد التعليق الذي أدلى بها الثلاثاء حول ضحايا الحرب الأهلية في ليبيا.

وكان جونسون قد قال أثناء حديثه بمؤتمر الحزب في مانشستر إن مدينة سرت الليبية لديها ” إمكانيات حقيقية” ويمكن أن تصبح ” دبي الجديدة”، بفضل مجموعة من رجال الأعمال البريطانيين الذين على استعداد للاستثمار في المنطقة.

وأضاف قبل أن يضحك” الأمر الوحيد الذي عليهم فعله هو نقل الجثث بعيداً”.

وكرد فعل، طالبت السياسية هايدي الين النائبة عن منطقة ساوث كامبردجشير في تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي بإقالة جونسون.

وكتبت ” هذا أمر غير مقبول بنسبة 100% من أي شخص، فما بالك بوزير الخارجية. يجب إقالة بوريس. هو لا يمثل حزبي”.

ووصفت إيميلي ثورنبيري وزير الخارجية في حكومة الظل التعليقات ” بالمشينة”.

ويذكر أنه في كانون أول/ديسمبر الماضي، استعاد المسلحون الليبيون مدينة سيرت من أيدى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”. وفي آب/أغسطس الماضي، تم العثور على جثث 25 شخصاً من عدة مناطق بالمدينة.

تأتي هذه التعليقات بعد أيام من إذاعة قناة شانال 4 صوراً لجونسون، وهو يلقي قصيدة يبدو أنها تهين البوذية في موقع بوذي بميانمار.

ويبدو أن جونسون لم يكن على استعداد للتراجع عن تصريحاته، حيث قام بانتقاد منتقديه على موقع تويتر.

وقال جونسون في التغريدة، إنه من المخزي أن يرغب أناس ليس لديهم معرفة أو فهم بالوضع في ليبيا باستغلال الواقع المفزع والخطير في سرت سياسياً.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا