>

داعي الإسلام: 140 مدينة انتفضت ضد الملالي والمعركة تقترب من نهايتها

داعي الإسلام: 140 مدينة انتفضت ضد الملالي والمعركة تقترب من نهايتها

باريس:
رسم عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية حسين داعي الإسلام ثلاث جولات للانتفاضة الإيرانية المندلعة والمتواصلة منذ فترة طويلة، مشددا على أن الجولة الثالثة من هذه الانتفاضة اندلعت في 31 يوليو الماضي، حيث اشتعلت نارها منذ ذلك الحين في 13 مدينة إيرانية على الأقل، هي شيراز، كرج، طهران، همايونشهر، أراك، أهواز، قهدريجان، مشهد، نجف آباد، قرجك، رامين، اشتهارد، وقم، وكانت هذه المدن قد بثت أخبار وصور انتفاضتها على الهواء. وقال داعي الإسلام «بدأت الجولة الأولى من انتفاضة الشعب الإيراني في 29 ديسمبر 2017 من مدينة مشهد وتوسعت بسرعة إلى قرابة 140 مدينة إيرانية، ثم بدأت الجولة الثانية في 28 مارس 2018 مع انتفاضة أبناء وطننا العرب الأهوازيين، واستمرت حتى أواخر يونيو 2018 مع انتفاضة المزارعين الأصفهانيين وأهالي مدينة كازرون، والإضراب العام لسائقي الشاحنات الثقيلة في حين شاهدنا مظاهرات المعلمين العارمة في نفس الوقت أيضا.. تلتهما جولة ثالثة بدأت في 31 يوليو مع انتفاضة مدينة أصفهان، وسبقها في أول يوليو إضراب سائقي الشاحنات الثقيلة في جميع أنحاء البلاد، وكذلك أسواق طهران وبقية المدن الإيرانية».
تغير نوعي
شدد داعي الإسلام على أن الجولة الثالثة للانتفاضة، ولاسيما في يومها الرابع 3 أغسطس الجاري، أظهرت تغيرا نوعيا مقارنة بالخطوات السابقة، فقد تحولت منطقة شابور وأصفهان واشتهارد كرج إلى ساحة معركة، وفي جميع شوارع هذه المناطق أشعل الأهالي والشعب المنتفض إطارات السيارات على طول الشوارع، بحيث غطى الدخان قسما واسعا من سماء هذه المناطق، وهو ما وصفه مراسل شبكة مجاهد من أصفهان في تقريره بـ»هنا ليس لبنان ولا اليمن ولا سورية! هنا أصفهان، نعم أصفهان».
وتابع، يمكن رؤية تنظيم العمل بشكل واضح، الإطارات كانت تصل إلى الموقع وإلى النقطة المطلوبة ويتم إشعالها بسرعة فائقة، مما أجبر القوات القمعية على التراجع، كما أن الشعارات التي أُطلقت في مظاهرات أصفهان وشيراز وكرج كانت شعارات للإسقاط والإطاحة بالنظام.

الموت لخامنئي
«الموت لمبدأ ولاية الفقيه»، «هذا الشهر هو شهر الدم، الملالي ساقطون»، «ليقتل الملالي، لا تنفعهم الدبابة والمدفع»، هذه كانت شعارات تداولها الناشطون والمحتجون على حد سواء في الانتفاضة التي كان الحضور النسائي فيها رائدا ومميزا ومثيرا للاهتمام، وفي بعض الحالات كانت النساء هن من يدرن ويتحكمن بالشعارات الثورية، كما كانت معنويات القتال للمنتفضين، ولاسيما الشباب، تناطح السماء، بينما كانت قوى الشرطة في الجهة المقابلة تعمل بمعنويات مدمرة وشبه مفقودة.

جدار الكبت
أبدى داعي الإسلام تفاؤله بأن «جدار الكبت سوف ينهار بشكل كامل»، موضحا أن الشبان والعجزة، والنساء والرجال وجميع أفراد الشعب الإيراني أظهروا في الأيام الأخيرة أنهم تجاوزوا الخوف من النظام، وأن نضال 40 عاما ضد الملالي قد اقترب من جولته.




الانتفاضة الإيرانية

29 ديسمبر 2017

انطلاقة الانتفاضة من مشهد
توسعت حتى شملت 140 مدينة

28 مارس 2018
انطلاق الجولة الثانية للانتفاضة
جددها الأهوازيون
استمرت مع انتفاضة المزارعين الأصفهانيين وأهالي مدينة كازرون

31 يوليو 2018
اندلعت الجولة الثالثة للانتفاضة
شملت 13 مدينة

3 أغسطس 2018
بلغت ذروتها وشهدت نقلة نوعية



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا