>

حرق جثمان الناشط الصيني الراحل ليو شياوبو بعد “مراسم بسيطة”

حرق جثمان الناشط الصيني الراحل ليو شياوبو بعد “مراسم بسيطة”


(د ب أ): ذكرت وسائل الاعلام الرسمية الصينية في بيان مقتضب أن جثمان ليو شياوبو الحائز على جائزة نوبل للسلام تم حرقه صباح السبت في مدينة شنيانغ بشمال الصين بعد “مراسم بسيطة” حضرتها زوجته واصدقاؤه.

وتوفي ليو (61 عاما) متأثرا بمرض سرطان الكبد يوم الخميس الماضي، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وحثت جماعات حقوق الانسان يوم الجمعة حكومات العالم للضغط على السلطات الصينية لتحرير زوجة ليو “ليو شيا” من الاقامة الجبرية والسماح لها بالسفر. وتردد انها تعاني من الاكتئاب ومشاكل في القلب.

وتعيش الفنانة والشاعرة والمدافعة عن حقوق الانسان في عزلة كما تخضع لرقابة شديدة من قبل السلطات الصينية منذ منح زوجها الراحل جائزة نوبل للسلام في عام 2010.

ويذكر أن ليو شياوبو شارك في تأليف وثيقة تم توقيعها عام 2008 من قبل 300 مفكر، ودعا فيها إلى إقامة دولة صينية حرة وديمقراطية ودستورية.

وفي عام 2009، حكم عليه بالسجن لمدة 11 عاما بتهمة تقويض سلطة الدولة. وحصل ليو على جائزة نوبل للسلام عام 2010 على خلفية نشاطه في مجال حقوق الانسان في الصين.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا