>

حديث أوبك عن خفض الإنتاج يقيد الخسائر

هبوط أسعار النفط بفعل زيادة في المخزونات الأمريكية
حديث أوبك عن خفض الإنتاج يقيد الخسائر


تعرضت أسعار النفط للهبوط، أمس الخميس، بعد أن قفزت مخزونات الخام في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى لها منذ ديسمبر الماضي، وهو ما يزيد القلق من تخمة في المعروض العالمي، لكن حديث أوبك عن خفض للإنتاج قيد الخسائر.

وبحسب وكالة "رويترز"؛ فقد أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 96 سنتًا، أو 1.51 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 62.52 دولارًا للبرميل في حين هبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 78 سنتًا، أو 1.43 بالمئة، لتسجل عند التسوية 53.85 دولارًا للبرميل. وفي وقت سابق من الجلسة هبط الخامان القياسيان أكثر من دولار.

وكانت التعاملات خفيفة بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة.

وما زالت أسعار النفط تتعرض لضغوط من ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة؛ حيث قفزت 4.9 مليون برميل إلى 446.91 مليون برميل الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى لها منذ ديسمبر، حسبما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وأضافت إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج الخام الأمريكي ظل أيضًا عند مستوى قياسي مرتفع قدره 11.7 مليون برميل يوميًّا.

وللرد على هذه القفزة في الإمدادات، تدرس أوبك اتفاقًا لخفض الإنتاج عندما تجتمع في السادس من ديسمبر كانون الأول رغم أن إيران، العضو بالمنظمة، من المتوقع أن تقاوم أي خفض طوعي.

ولم تظهر روسيا، حليف أوبك، أيضًا أي علامة على أنها ستنضم إلى خفض في الإنتاج.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا