>

جورجيا ترفض فتح أجوائها للطائرات الروسية

تهدد "السماء المفتوحة" بالانهيار
جورجيا ترفض فتح أجوائها للطائرات الروسية

موسكو

باتت اتفاقية "السماء المفتوحة"، مهددة بالانهيار مطلع العام المقبل (2018)، بسبب رفض جورجيا فتح مجالها الجوي أمام طائرات روسية المراقبة.

وبمقتضى هذه الاتفاقية، التي تم إقرارها عام 1992 في العاصمة الفنلندية هلسنكي من قبل 27 دولة، تستطيع طائرات أمريكية أو روسية، غير مسلحة، أن تحلق في أجواء الدولة الأخرى لمراقبة الأنشطة العسكرية، وانضمت لها روسيا في عام 2001.

وأكد مصدر عسكري دبلوماسي، لوكالة "سبوتنيك"، طلب عدم الإفصاح عن هويته، أن اتفاقية "السماء المفتوحة" مهددة بالانهيار العام المقبل.

ووفقَا لـ"سبوتنيك"، أرجع المصدر، الخميس (28 ديسمبر 2017)، توقع انهيار الاتفاقية إلى تردد جورجيا بفتح مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية المراقبة، كما أنه لم يتم عقد اجتماع اللجنة الاستشارية حول اتفاقية السماء المفتوحة لعدة اشهر بسبب موقف تبيليسي".

وأشار المصدر إلى أن الاجتماع المقبل للجنة الاستشارية بهذا الصدد سيعقد في فيينا في يناير المقبل.

وتضم المعاهدة معظم دول حلف الناتو وروسيا وبيلاروس وأوكرانيا وجورجيا البوسنة والهرسك والسويد وفنلندا، ضمن 27 دولة.

وكالعادة تقام رحلات المراقبة الجوية بين روسيا ودول حلف الناتو على أساس متبادل.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا