>

جريمة بشعة بليبيا.. مجهولون "يطهون" 3 شبَّان أحياء في صبراته

خطفتهم إحدى الميليشيات قبل أيام
جريمة بشعة بليبيا.. مجهولون "يطهون" 3 شبَّان أحياء في صبراته

شهدت مدينة صبراته الليبية جريمة بشعة راح ضحيتها 3 شبان من مدينة العجيلات، بعد أن جرى "طهيهم" وهم أحياء في براميل كبيرة.

وأفادت مصادر محلية بأن السكان عثروا على جثث الشبان وهم: "عبدالبارئ بولغيث، وأحمد مفتاح بولغيث، وبولغيث محمود بولغيث"، من سكان منطقة السوينيا في مدينة العجيلات، بعد أن "جرى صلبهم وطبخهم بالماء وهم أحياء في براميل سعة 200 لتر، في منطقة قريبة من صبراته"، وفقًا لما أورده "إرم نيوز".

وبدأ البحث الجنائي التابع لمديرية أمن صبراته التابعة لحكومة الوفاق، التحقيق في الواقعة، محذرًا من أن الاتهامات التي يجري تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي سابقة لأوانها، وتستهدف إثارة الفتنة بين صبراته والعجيلات.

ويتردد في صبراته أن الشبان الثلاثة خطفوا قبل أيام، من قبل إحدى الميليشيات، وتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لجثثهم ومقطع فيديو يوثق العثور عليها.

ورغم المعارك التي دارت العام 2016، والتي جرى فيها القضاء نهائيًا على تنظيم داعش، لاتزال صبراته مسرحًا لعصابات تهريب المهاجرين غير الشرعيين، وتشهد جرائم سرقة وحرابة بين الحين والآخر.

يشار إلى أن السيطرة الأمنية على صبراته تخضع لميليشيات تتبع حكومة الوفاق من أبرزها مديرية أمن صبراته وغرفة عمليات محاربة تنظيم داعش، فضلًا عن الكتيبة السلفية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا