>

توقعات بإقالة ماتيس عقب الانتخابات النصفية بعد ان وصلت الخلافات مع ترامب إلى نقطة حرجة

توقعات بإقالة ماتيس عقب الانتخابات النصفية بعد ان وصلت الخلافات مع ترامب إلى نقطة حرجة


واشنطن

التوقعات في واشطن بشأن مستقبل وزير الدفاع الأمريكي ، الجنرال جيمس ماتيس، لا تبدو واعدة، إذ عادت علاقته مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الى دائرة الضوء مجددا بعد ان نشر الصحافي المخضرم بوب وودوارد في كتابه الاخير تفاصيل عن احباطات ماتيس مع القائد الاعلى للقوات المسلحة.

وتشيرعلامات رصدها العديد من المراقبين ان ماتيس قد يغادر منصبه بعد انتهاء الانتخابات النصفية، ولم يعد من السر القول ان ترامب كان يفكر في خليفة لوزير الدفاع منذ أشهر.

وقالت منصات اعلامية امريكية ، من بينها” بوليتيكو” ان ترامب وصف ماتيس ب (موديريت دوغ / الكلب المعتدل)، وهي اشارة ساخرة للقب الجنرال المتقاعد في اوساط المارينز والساسة ( ماد دوغ/ الكلب المجنون) .

ترامب وصف ماتيس ب (موديريت دوغ / الكلب المعتدل)، وهي اشارة ساخرة للقب الجنرال المتقاعد في اوساط المارينز والساسة ( ماد دوغ/ الكلب المجنون)

وبرزت الخلافات بين ترامب وماتيس قبل نشر كتاب وودوارد حول قضايا مهمة بشكل علنى، وهي استخدام أساليب التعذيب والاتفاق النووي مع ايران وقضية انسحاب القوات من سوريا وافغانستان اضافة الى كوريا الشمالية وحلف شمال الاطلسي.

ودعا ترامب في حملته الانتخابية الى استخدام تقنيات التحقيق المثيرة للجدل، والتى تم حظرها ، مثل الايهام بالغرق، ولكن ماتيس اخبره ان السجائروالاطعمة كانت بدائل أكثرفائدة في عمليات الاستجواب للمشتبه فيهم بتهم ارهابيةـ وقال ترامب انه فؤجى من تصريحات لماتيس قال فيها بانه لم يعثر على أى فائدة لعمليات الاستجواب الشديدة.

وأدى القرار الذى اتخذه ترامب بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية الايرانية الى خلاف كبير مع حلفاء الولايات المتحدة في اوروبا واثار توترات في الشرق الاوسط اضافة الى خلاف مع افراد حكومته اذ قال ماتيس بانه يفضل البقاء في الصفقة، المعروفة باسم خطة العمل المشتركة ، وأشاد علنا بأجزاء من الصفقة مشيرا الى انها سمحت باشراف قوى جدا على ايران.

دعا ترامب في حملته الانتخابية الى استخدام تقنيات التحقيق المثيرة للجدل ولكن ماتيس اخبره ان السجائر والاطعمة كانت بدائل أكثرفائدة في عمليات الاستجواب

وقال الجنرال السابق في سلاح مشاة البحرية ان الصفقة ليست مثالية، لكن البقاء فيها سيكون من مصلحة الأمن القومي الامريكي ، واضاف امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ان المؤشرات تقول انه يجب البقاء في الصفقة ، وهذه التصريحات، كما هو واضح مخالفة تماما لرأى ترامب .

وفوجئ ماتيس من تصريحات ترامب في اواخر مارس/ اذار التى قال فيها ان الولايات المتحدة ستخرج من سوريا ، وقال مراقبون ان وجهة نظر ماتيس بالنسبة للتواجد العسكري الامريكي في افغانستان مغايرة لافكار ترامب

وبالنسبة الى كوريا الشمالية، صرح ماتيس بان الولايات المتحدة لا تستبعد الحلول الدبلوماسية حينما كان ترامب مشغولا بنشر تغريدات خطرة ضد كوريا الشمالية ، وبعد لقاء ترامب وزعيم كوريا الشمالية ، كيم جونغ أون ، اصيب قادة البنتاغون بصدمة بعد ان وافق ترامب على وقف التدريبات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية ، وقال ماتيس ان التدريبات ضرورية للاستعداد العسكري.

ولم يخف ترامب سرا أنه لا يحترم حلف شمال الاطلسي ( ناتو) ، واثار امكانية الانسحاب من الحلف اذا استمر الاعضاء في تجاهل مطلبه في تحقيق اهداف الانفاق الدفاعي ولكن ماتيس دافع عن الحلف قائلا امام ترامب بان الحلف يداف عن القيم الامريكية والديمقراطية



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا