>

تعقيب على ( اطماع ولاية الفقيه بقلم : محمود بشاري الكعبي .) - الدكتور عبدالإله الراوي

تعقيب على ( اطماع ولاية الفقيه بقلم : محمود بشاري الكعبي .)

الدكتور عبدالإله الراوي

تم نشر هذا المقال من قبل مجموعة العراق فوق خط احمر بتاريخ 24/8/15 )

لأهمية المقال وما ورد فيه من أراء تستحق المناقشة رأينا أن نساهم مع الأستاذ الكعبي فنقول :-

1 - إن إيران ذات النزعة الفارسية - الصفوية التي هي بعيدة عن كافة المذاهب الإسلامية بشهادة فقهاء إيرانيين والذين أوضحوا بأن هنالك فرقا كبيرا بين الشيعة العلوية والشيعة الصفوية
ونرجو مراجعة المصادر المذكورة أدناه علما بأننا نقصد في مقالنا بالشيعة الصفويين الذين يخضعون للنظام الصفوي ولما يطلقون عليه ولاية الفقيه وليس الشيعة العلوية .

-. علي شريعتي التشيع العلوي والتشيع الصفوي
-. كتاب موسى الموسوي : الشيعة والتصحيح
-. أحمد الكاتب : التشيع السياسي و" التشيع الديني " الانتشار العربي . بيروت . 2009
( http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2015/02/07/356410.html
هل حقق المالكي أهدافه بتسليم الموصل بقلم:د. عبدالإله الراوي . 7/2/2015 )

2 - إن حكام إيران ، وبصورة خاصة بعد ما أطلق عليها الثورة الخمينية والذين رفعوا شعار تصدير الثورة ، عملوا بصورة جادة لكسب مؤيدين لهم في كافة الدول الإسلامية وتم تركيزهم طبعا على الدول العربية
وحتى بعد ما أطلق عليه ( فرض عقوبات على إيران ) فإن قادة النظام الصفوي استمروا بصرف مبالغ طائلة لشراء أصحاب النفوس الضعيفة من العرب والمسلمين لضمهم إلى المذهب الصفوي في الوقت الذي تركوا فيه الشعوب الإيرانية تتضور جوعا .

فماذا عملت الدول العربية بالمقابل ؟ لا شيء ونرى أن نركز على دول مجلس الخليج ( أو بالأحرى الخليط ) العربي حيث أن شيوخ هذه الدول والإمارات بدل أن يقوموا بمساندة الشعوب الإيرانية الغير فارسية لزعزعة النظام الصفوي فكان همهم الوحيد هو صرف المبالغ الخيالية التي يحصلون عليها من واردات النفط لملذاتهم الشخصية وللحفاظ على كراسيهم ومحاربة أية حركة قومية وما احتلال العراق إلا شاهدا على كونهم صهاينة العرب .

ولكن معذرة الفرق كبير بينهم وبين الصهاينة الحقيقيين حيث أن الصهاينة يضحون بكل ما لديهم من جهود وأموال لتحقيق أهداف المخطط الصهيوني عكس شيوخ الخليط والذين يحاربون كم ما هو عربي .

والدليل على ذلك لو قمنا بإحصائية عدد العاملين العرب في دول وإمارات الخليط بالمقارنة مع عدد العاملين من الأجانب وخصوصا الفرس لوجدنا رجحان كفة الأجانب ومن بعيد على كفة العرب .
كما أنه ليس من السهولة على أي عربي أن يحصل على تأشيرة دخول أو إقامة في أكثر هذه الدول والإمارات وقد ذكرنا بعض الأمثلة في مقال سابق ( الدكتور عبدالإله الراوي : وهكذا أصبحت فرنسيا
http://iraqrawi.blogspot.fr/search?updated-min=2010-01-01T00:00:00-08:00&updated-max=2011-01-01T00:00:00-08:00&max-results=29

كما سبق ونشرنا مقالا آخر عن صهيونية شيوخ أحد هذه الإمارات ( شيوخ الكويت ..... يهود الخليج
الجرائم والتجاوزات التي يقوم بها حكام الكويت بحق العراق والعراقيين .
http://iraqrawi.blogspot.fr/search?updated-min=2007-01-01T00:00:00-08:00&updated-max=2007-11-29T18:50:00-08:00&max-results=50&start=54&by-date=false )

3 – للأسف وصل غباء قسما كبيرا من هؤلاء الشيوخ للمراهنة على أمريكا لحمايتهم من السيطرة والإرهاب الصفوي متجاهلين كون أمريكا والكيان الصهيوني والنظام الصفوي الحاكم في إيران يشكلون حلفا منسجما غرضه محاربة العرب وتفتيت الدول العربية
وأقرب دليل على ذلك والذي يظهر الوجه الحقيقي لأمريكا في هذا المجال يكشفه المقال التالي ( السيد زهره رسالة البحرين والكويت الى اوباما.. هل وصلت؟! شبكة البصرة 26/8/15 )

وختاما نقول مع كاتب المقال المشار له : متى يستيقظ الحكام العرب والشعب العربي خصوصا لدعم الشعوب الإيرانية غير الفارسية لخلق حالة من الفوضى للنظام الصفوي في طهران ، ليوقف جرائمه الإرهابية الموجه إلى العرب ، ولماذا لا يساعدون هذه الشعوب لنيل حريتها واستقلالها في الوقت الذي يقوم به النظام الصفوي بالتعاون مع حلفائه الصهاينة والصليبيين بتفتيت الوطن العربي ؟
وننهي كلمتنا بالإشارة لسلسلة مقالات بعنوان ( الدكتور عبدالإله الراوي : تفتيت العراق والوطن العربي .. مطلب صهيوني – صليبي – صفوي .. شبكة البصرة . 10/10/2007 )

ومن الله التوفيق


الدكتور عبدالإله الراوي
دكتور في القانون محام عراقي سابق وكاتب وصحافي مقيم في فرنسا
Abdulilah.alrawi@club-internet.fr
تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على
http://iraqrawi.blogspot.com



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا