>

تظاهرة لأكراد أوروبا في ستراسبورغ للمطالبة بتحرير اوجلان


ستراسبورغ- أ ف ب- شارك حوالى 15 ألف شخص امس السبت في ستراسبورغ في تجمع سنوي كبير ينظمه اكراد اوروبا للمطالبة بتحديد وضع لكردستان وتحرير زعيمهم التاريخي عبد الله اوجلان المعتقل في تركيا.

وقال مسؤول في الشرطة إن “ما بين 12 الفا و15 الف شخص” شاركوا في التظاهرة فيما قدر المنظمون عددهم بما بين 15 الفا و 17 الفا.

ووصل الاكراد في وقت مبكر السبت إلى ستراسبورغ آتين من المانيا وفرنسا وبلجيكا ولوكسمبورغ عبر الحافلات أو القطارات أو السيارات. والعدد الاكبر منهم جاء من المانيا.

وقال مرتضى (60 عاما) الذي قدم من نانسي إن “ستراسبورغ هي مركز اوروبا، مدينة مجلس اوروبا والبرلمان الاوروبي والمحكمة الأوروبية لحقوق الانسان” مفسرا بذلك اختيار عاصمة الالزاس لتنظيم هذا التجمع الكبير.

من جهتها قالت السلطات الفرنسية “لا يمكنهم التظاهر في المانيا لان حزب العمال الكردستاني يعتبر منظمة ارهابية في كل دول الاتحاد الاوروبي” لكن “فرنسا تلزم نوعا من التسامح لإفساح المجال امام هذا التجمع″.

وكان قنصل تركيا العام في ستراسبورغ طالب بإلغاء التجمع منددا بالتظاهرة باعتبارها تنظم دعما لمنظمة ارهابية.

وفي كل سنة منذ 18 عاما يتظاهر اكراد اوروبا في ستراسبورغ للمطالبة بوضع لكردستان وتحرير زعيمهم التاريخي عبد الله اوجلان الذي اعتقل في 15 شباط/ فبراير 1999 في نيروبي وسلم للسلطات التركية. وبعدما حكم عليه بالإعدام خففت عقوبته في العام 2002 الى السجن المؤبد في جزيرة ايمرالي التركية.

وسلك المتظاهرون شوارع عدة على تخوم ستراسبورغ انطلاقا من المحطة وانتهت المسيرة عند الساعة 13,30.

ونشرت تعزيزات امنية بسبب تجدد التوتر بين تركيا وحزب العمال الكردستاني. واغلقت كل الشوارع المؤدية الى مسار التظاهرة بشاحنات وهو الاجراء المعتمد منذ اعتداء 14 تموز/ يوليو في نيس لمنع اي هجوم دهسا بواسطة سيارة. كما نشرت وحدات عدة من الدرك.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا