>

تصعید الانتفاضة‌ فی إیران عقب انهيار قياسي لقيمة التومان تظاهرات مواطنين بمدينة أصفهان تستأنف من جديد – يوم الثلاثاء 31يوليو

تصعید الانتفاضة‌ فی إیران عقب انهيار قياسي لقيمة التومان

تظاهرات مواطنين بمدينة أصفهان تستأنف من جديد – يوم الثلاثاء 31يوليو


https://youtu.be/f1WcoobeNqU

https://youtu.be/Xe7Sm0rLBF8

https://youtu.be/_r3oExnHuTA

https://youtu.be/oX_1XACIb24

تفید التقاریر الواصلة‌ من مصادر المقاومة‌ الإيرانیة‌ في‌ إیران استؤنفت تظاهرات مواطني أصفهان من جديد. اليوم الثلاثاء خرج مواطنون منطقة شابور بمدينة أصفهان إلى شوارع وهتفوا شعارات ضد الغلاء والبطالة وانقطاعات متكررة للكهرباء. كما أنهم هتفوا شعارات ضد تدخلات النظام الإيراني في المنطقة.

تظاهرات مواطنين بمدينة أصفهان تستأنف من جديد

وهتف المتظاهرون الشعارات التالية:

لا للغلاء

لا لغزة ولا للبنان نفديك يا ايران

يا تجار السوق .. يا أصحاب الغيرة.. المطلوب دعمكم

وأغلق جميع تجار السوق محلاتهم وأضربوا عن العمل.

والجدير بالذكر أن تسارع سقوط قيمة التومان وخاصة خلال اليومين الماضيين قد خلقت غلاء غير مسبوق للمواطنين في حين زاد انقطاع الكهرباء المتكرر في حرارة الصيف من مشاكلهم. البطالة والفقر والغلاء المتزايد اليومي هي نتيجة حكم الملالي النهابين الذين يستنزفون مليارات الدولارات من أموال الشعب الإيراني للتدخل في بلدان أخرى وقتل وإبادة الشعب السوري واليمن والعراق... والنتيجة هي انهيارالاقتصاد الإيراني. وعلى هذا الأساس هتف مواطنو أصفهان شعارات ضد تدخلات النظام الإيراني.

في الأشهر الستة الماضية تظاهرمواطنوأصفهان عدة مرات ضد النظام الإيراني ودعوا إلى الإطاحة بالنظام الإيراني.



بلدة «اميركبير» الصناعية

عام 1990 تم تخطيط وإحداث بلدة «اميركبير» الصناعية في غرب مدينة أصفهان على بُعد 8 كيلومترات من الطريق السريع ما يسمى خميني في اتوستراد«عطاء الملك» على قطعة أرض مساحتها 127 هكتار من قبل مؤسسة إدارة المنظومة الصناعية والمشاغل الحضرية لبلدية أصفهان. بدأت المرحلة الأولى من المجمع المكون من 18 قطاع تضم 950 وحدة صناعية نشاطها منذ بداية العام 1991 تلتها المرحلة الثانية مع 5 قطاعات بعد المرحلة الأولى.

ويتدهور وضع سكان هذه البلدة بسبب العديد من مشاكل الخدمية والأزمات الحادة مثل انقطاع التيارالكهربائي وشح المياه.



سنوافیکم المستجدات حول الانتفاضة

نقلا عن موقع مجاهدي‌ خلق

https://bit.ly/2LSsrji



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا