>

تصريح للسيد محمد محدثين حول مجزرة السجناء السياسيين في سجن ”صيديانا”


الخميس 08 شباط / فبراير 2017
وصف محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية الجريمة المروعة في سجن صيدنايا جريمة فريدة من نوعها ضد الانسانية حيث ارتكبها جلادو نظام الأسد باسناد من نظام الملالي وقوات الحرس وأجهزته المخابراتية.
وكثير من الاساليب المستخدمة في هذه الجريمة اللاانسانية تشبه الاعدامات الجماعية في ايران لاسيما مجزرة 30 ألف سجين سياسي عام 1988.
وأضاف: كارثة سجن صيدنايا تبرشز مرة أخرى ضرورة طرد قوات الحرس الايراني والميليشيات التابعة لها والتي تعمل كمانع أمام اسقاط ديكتاتورية الأسد.
السلام والهدوء في المنطقة يتحقق فقط بطرد النظام الايراني من سوريا والعراق واليمن وغيرها من الدول واستئصال شأفة النظام والمليشيات التابعة لنظام الملالي الحاكمين في ايران.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا