>

تسريبات استخباراتية: أردوغان يتحرك لرئاسة التنظيم الدولي للإخوان

أوساط إسرائيلية ترحب بالخطوة
تسريبات استخباراتية: أردوغان يتحرك لرئاسة التنظيم الدولي للإخوان

كشفت تسريبات استخباراتية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدأ التحرك لرئاسة التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، الذي يتّخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرًّا له.

وحسب أوساط استخباراتية سربت هذه المعلومات مؤخرًا، فإن أردوغان يأمل في أن يكون تقلّده لهذا الموقع تعويضًا له عن الفشل الذي مُنيت به مساعيه في إلحاق بلاده بالاتحاد الأوروبي، مضيفة أنه يريد استغلال انتشار التنظيم ، المصنف إرهابيًّا في عديد من الدول، لتحقيق أحلامه الإمبراطورية.

وقالت مصادر إعلامية، إن أوساطًا إسرائيلية استقبلت هذه المعلومات بترحاب كبير، باعتبار أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تجعل التعامل مع الجماعة مباشرًا، بدلًا من الاتصالات غير المباشرة التي تمّت في مراحل سابقة، وكان أردوغان نفسه وسيطًا فيها.

وقال الصحفي الإسرائيلي يوني بن مناحم، إن إسرائيل تلقّت قبل أيام معلومات بخصوص رغبة أردوغان في تولي قيادة التنظيم الدولي للجماعة، مضيفًا أنه "جرت مشاورات سياسية وأمنية رفيعة المستوى في تل أبيب، انقسم المشاركون فيها على أنفسهم إلى جبهتين. وفي حين أوصت مجموعة أولى بضرورة توطيد العلاقة بين أردوغان وإسرائيل، واستغلالها للوقوف على ما يجري داخل التنظيم الدولي، ذهب فريق آخر إلى اعتبار أردوغان "حليف غير مأمون"، وأن شخصيته البراجماتية تفرض عليه اللعب بكل الأوراق المتاحة، لبسط نفوذه وسيطرته على العالم العربي والإسلامي".

وبحسب مقال الخبير الإسرائيلي المنشور بموقع NFC العبري، فإن "أردوغان يعتمد في سياسته على تطلعات إقليمية، فالرجل يسعى لرئاسة التنظيم الدولي لجماعة الإخوان، ويؤمن بأن تلك المكانة ستدعمه في فرض الهيمنة التركية على منطقة الشرق الأوسط؛ كما أن تركيا ورئيسها باتا في الوقت الراهن ملاذًا للذراع الإخوانية في قطاع غزة"، قاصدًا بذلك حركة حماس.

وفي تعليقه على تحركات أردوغان الأخيرة، قال وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشي يعالون: "إن ما يهتم به أردوغان حاليًا في مسألة تحسين العلاقات مع إسرائيل، هو تفادي أزمة بلاده مع روسيا، وتوفير بديل يحصل منه على الغاز الطبيعي".



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا