>

ترامب يقترح الحلول على «بوينج» للخروج من أزمتها الحالية

الشركة تعاني وضعًا صعبًا بسبب طراز «ماكس» السيئ السمعة
ترامب يقترح الحلول على «بوينج» للخروج من أزمتها الحالية

اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، على شركة «بوينج» العملاقة لصناعة الطائرات، بعد كوارث جوية أضرت بسمعة طائراتها من طراز «737 ماكس»، اختيار اسم جديد للطراز بعد حل مشكلة برمجية «نظام منع السقوط».

وكان العديد من شركات الطيران ومشغلي الرحلات والدول، قد حظروا تحليق الطائرة «بوينج 737 ماكس» أو منعوها من دخول مجالها الجوي’ بعد تحطم طائرة للخطوط الجوية الإثيوبية الشهر الماضي، وهو ثاني تحطم لطائرة مماثلة بعد حادث في إندونيسيا في أكتوبر.

وقال ترامب، في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع «تويتر»: «ربما لست خبيرًا بالعلامات التجارية، لكن لو كنت في بوينج، لأصلحت طراز 737 ماكس، ولأضفت عليه بعض المميزات الرائعة، ثم أعطيت الطائرة اسمًا جديدًا لتحلق به».

وأصبحت شركة الخطوط الجوية الأمريكية «أمريكان إيرلاينز» ثاني أكبر شركة طيران أمريكية تسحب طائرة «بوينج 737 ماكس» من على جدول رحلاتها خلال موسم السفر المزدحم في فصل الصيف.

ونقلت وكالة «بلومبرج» الأمريكية للأنباء، عن الرئيس التنفيذي دوج باركر والرئيس روبرت إيسوم؛ قولهما في بيان لموظفي الشركة، أمس الأحد، إن شركة الطيران ستسحب الطائرة ماكس حتى يوم 19 أغسطس.

وفي الأسبوع الماضي، حذفت شركة الخطوط الجوية الأمريكية ساوث ويست إيرلاينز، طائرة ماكس من على جدول رحلاتها حتى يوم الخامس أغسطس.

وسيتسبب الإجراء في زيادة حالات الإلغاء اليومية بالنسبة إلى الأمريكيين إلى 115 حالة من نحو 90 حالة.

وكان قد تم رفع الطائرة ماكس من الخدمة في 13 مارس بعد حادث تحطم ثان مميت للطائرة خلال خمسة أشهر.

وتعمل «بوينج» على تحديثات مقترحة للبرمجيات من شأنها أن تمنع حدوثًا متكررًا لقيام النظام بدفع مقدمة الطائرة إلى أسفل.

ويتعين على هيئات سلامة الطيران الأمريكية الموافقة على عملية الإصلاح واتخاذ قرار بشأن التدريب الجديد للطيارين.

وفي مطلع إبريل، أكد دينيس مويلنبرج الرئيس التنفيذي لـ«بوينج»، الجمعة الماضية، أن الشركة تخطط لخفض معدل إنتاج طائراتها 737 إلى 42 طائرة في الشهر من 52 طائرة، فيما تعمل على إنهاء وقف طيران طائرتها من طراز ماكس؛ وذلك عقب سقوط طائرتين في حادثين بإندونيسيا وإثيوبيا، أوديا بحياة أكثر من 340 شخصًا.

وقال مويلنبرج، في بيان صحفي صادر عن الشركة: «إنَّ بوينج تعرف الآن أن سلسلة أحداث تسببت في حادثي ليون إير والخطوط الجوية الإثيوبية، وإن تفعيلًا خاطئًا لبرنامج الكمبيوتر (إم سي إيه إس) الذي يمنع التوقف المفاجئ للمحرك كان (صلة مشتركة) بين الحادثين».

وأضاف أن الشركة تواصل تحقيق تقدُّم في تحديث برنامج الكمبيوتر بالطائرة «737 ماكس» لمنع مثل هذه الحوادث من أن تحدث مطلقًا مرة أخرى.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا