>

تدهور خطير فى الوضع الصحى للأسرى الفلسطينيين

تدهور خطير فى الوضع الصحى للأسرى الفلسطينيين

أكدت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة تدهور الوضع الصحى للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام لليوم الـ 36 على التوالى ووصوله لمرحلة خطيرة تتطلب تحركا فعليا لإنقاذ حياتهم، لاسيما بعد الأنباء المتكررة والمتسارعة حول نقل أعداد كبيرة منهم فى الساعات الأخيرة إلى المستشفيات المدنية بعد تدهور أوضاعهم الصحية.
وأوضحت اللجنة أن إدارة مصلحة سجون الاحتلال تمارس سياسة عزل الأسرى المضربين عن العالم الخارجى، وتضع العراقيل أمام حق أهالى المضربين والمؤسسات الحقوقية فى الإطلاع على أوضاعهم الصحية، وأسماء وظروف من تم نقلهم إلى المستشفيات.
وقبيل ساعات من زيارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ولأول مرة منذ الانتفاضة الفلسطينية الأولى شهدت الأراضى الفلسطينية إضرابا شاملا دعما لمئات المعتقلين الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية شمل كافة الأراضى الفلسطينية المحتلة فى الضفة الغربية والداخل والشتات الفلسطينى.
وأغلقت المحال التجارية أبوابها وتعطلت المواصلات العامة وامتنع الموظفون عن الذهاب لأماكن عملهم فى القطاعين الحكومى والخاص تلبية لدعوة من لجنة وطنية مساندة لإضراب المعتقلين.
ويواصل أكثر من 2000 أسير فلسطينى إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 36 على التوالى وسط تدهور كبير طرأ على صحتهم ونقل أغلبهم للمشافى الميدانية التى أقامتها مصلحة السجون فى المعتقلات.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا