>

بوستر المنتخب الإيراني يثير الجدل.. وأصابع الاتهام تشير للحرس الثوري

نشطاء اعتبروه نوعًا من التمييز والعنصرية
بوستر المنتخب الإيراني يثير الجدل.. وأصابع الاتهام تشير للحرس الثوري

ترجمات

لاقى "بوستر" وُضع في ميدان "ولي العصر" بطهران دعمًا لفريق كرة القدم الإيراني، انتقادات واسعة على الشبكات الاجتماعية، وذلك قبيل انطلاق النسخة الحادية والعشرين من كأس العالم التي تستضيفها روسيا.

ووفقًا لتقرير نشره موقع "بي بي سي فارسي"، تمت
ترجمته ، انتقد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي البوستر الذي حمل شعار "أمة واحدة، انتصار واحد"، دعمًا للمنتخب الإيراني في كأس العالم.

الاعتراض جاء بسبب خلوّ البوستر من النساء، ما اعتبره الإيرانيون تمييزًا وعنصرية واضحة من قبل نظام الملالي تجاه أحد عناصر المجتمع.

وغردت ناشطة تدعي بنفشه جمالي: "نحن النساء ليس لدينا جزء من سعادة بلدنا، وضع البوستر كهذا في ميدان ولي العصر بمناسبة كأس العالم، يشير إلى التمييز بين الجنسين وتهميش نصف سكان البلاد".

واعترف مسؤولو بلدية بطهران، أن مؤسسة "أوج" التابعة للحرس الثوري، هي صاحبة هذا الاقتراح، حيث نقلت وكالة "إيرنا"، عن برزين ضرغامي، مديرة منظمة تجميل بلدية طهران: محتوي البوستر المسئول عنه مؤسسة أوج بالتنسيق مع البلدية.

وأضافت ضرغامي، أن مصمم هذه اللوحة لم يكن ينوي وصف المتفرجين الإيرانيين من الذكور أو النساء، ولكن أيضًا أراد وصف العرقيات المختلفة الذين يعتزمون مشاهدة المنتخب الإيراني خلال كأس العالم.

وتابع: "محتوى هذه اللوحة هو مثال على الفريق الوطني ولم يطرح موضوع المرأة أو الرجل على الإطلاق".

ووفقًا لبلدية طهران، فإن المسؤولين في مؤسسة أوج، قاموا بالتنسيق مع البلدية، سواء في النص أو في التصميم.

وطلبت زهرا بهرام، عضو مجلس البلدية من مؤسسة تجميل بلدية طهران اتّخاذ إجراءات لتعديل البوستر، وقالت لوكالة "إيسنا": إن صورة جميع الأعراق هي علامة على التوحيد في كأس العالم ، ولكن لسوء الحظ لم توجد صورة للمرأة".

وتابعت: "من الأمور المثيرة للجدل في المدينة إطلاق صور الجنس الواحد ونسيان نصف السكان أي المرأة".

ومن المقرر أن تبدأ بطولة كأس العالم في روسيا 2018 يوم غد بلقاء السعودية والروسية، وستلعب إيران مع المغرب في أول مباراة لها يوم الجمعة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا