>

"بلديات فرنسية" تقود أوروبا للاعتراف بدولة فلسطين

لجأت للضغط غير المباشر على حكومة باريس..
"بلديات فرنسية" تقود أوروبا للاعتراف بدولة فلسطين

يستعد عدد من البلديات الفرنسية، للاعتراف الرمزي بدولة فلسطين، في خطوة من شأنها تشجيع الحكومة الفرنسية والدول الأوروبية على هذه الخطوة.

وستوقع رسميًا بلدية "جينفيلييه" بمقاطعة أوست دو سين، غدًا الإثنين، على اعترافها الرسمي بدولة فلسطين، حيث أعلنت أن مروان البرغوثي القائد الفلسطيني المعتقل في السجون الإسرائيلية، والذي مُنح مواطنة شرفية في عشرات المدن الفرنسية هو الشخصية الشرفية لهذا الاعتراف، وفق ما نقلت "روسيا اليوم" عن صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية.

وأشار باتريس ليكليرك، رئيس بلدية " جينفيلييه"، "إلى أنه إذا ما أقدمت آلاف المقاطعات والبلديات على هذه الخطوة؛ فإن هذا سيؤدي لاعتراف فرنسا رسميًا بالدولة الفلسطينية"، مطالبًا باقي البلديات والمقاطعات الفرنسية باتخاذ الإجراء ذاته.

ووفقا لصحيفة "لوفيجارو"، فإن "بلديات سانت وبوندي وفيتري سوغسين في طريقها للاعتراف بدولة فلسطين".

وفي سياق منفصل، يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل غداً الإثنين، وأعلن السفير الفلسطيني لدى الاتحاد الأوروبي، عبد الرحيم الفرا، أن عباس سيدعو الوزراء الأوروبيين إلى الاعتراف بدولة فلسطين، على حدود الرابع من يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وخلال العامين الماضيين، طالب أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت: إنها "ستقدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب"، دون تحديد موعد زمني.

وتكثف السلطة الفلسطينية من تحركاتها الخارجية في مواجهة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الـ6 ديسمبر الماضي، اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا