>

بـ66 صوتًا.. مؤيد لـ"التنصت" على الأمريكان رئيسًا لـ"CIA"


واشنطن (أمريكا)

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي، الاثنين، تعيين مرشح الرئيس الأمريكي الجديد، لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية خلفًا لـ"جون برينان".

وبهذه الموافقة سيمارس السيناتور الجمهوري عن ولاية كنساس، (52 عامًا) مهام منصبه، بعدما صوت 66 عضوًا لصالحه، بينما صوت 32 عضوًا ضده، وامتنع اثنان عن التصويت. وبعد ذلك بقليل أدى بومبيو اليمين الدستورية.

اعتراض الديمقراطيين على المدير الجديد لوكالة المخابرات المركزية انحصر في معارضته غلق معتقل جوانتنامو سيئ الصيت، وتأييده عمليات التنصت العشوائية على المواطنين الأمريكيين، إضافةً إلى تصريحات سابقة له أيد خلالها عمليات التعذيب التي استخدمتها الوكالة ضد المعتقلين عقب هجمات 11 سبتمبر 2001.

وسبق لـ"بومبيو" أن عمل في لجنة مجلس النواب للشؤون الاستخبارية، وهو خريج أكاديمية "ويست بوينت" العسكرية العريقة.

ورغم أن ترشيح الرجل الذي يعد من صقور الجمهوريين للمنصب لاقى رفضًا من غالبية الأعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، إلا أن التصويت على تعيينه في المنصب، الاثنين، حصد أصواتًا من كلا الحزبين (الديمقراطي والجمهوري)، بحسب وكالة "الأناضول".

ولا يحتاج مرشحو الرئيس الأمريكي لغير نسبة 50 بالمئة + 1 من الأصوات داخل مجلس الشيوخ لكي يتم تثبيتهم، خاصة أن الخطوة لا تتطلب تصويتًا من مجلس النواب.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا