>

بعد السعادة والذكاء.. الإمارات تصل إلى وزارة التسامح

بعد السعادة والذكاء.. الإمارات تصل إلى وزارة التسامح

استحدثت دولة الإمارات العربية المتحدة، وزارات جديدة أحدها للذكاء الاصطناعي والتسامح والأمن الغذائي والموارد البشرية والتوطين.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، اليوم الخميس، تعديلًا وزاريًا تضمن تعيين 6 وزراء جدد وخروج 4 وزراء من التشكيل السابق.

وقال بن راشد إنه تم تعيين نهيان بن مبارك وزيرا للتسامح، مشيرًا إلى أنه وجه إماراتي عربي ودولي ويشكل رصيدا كبيرا للقوة الناعمة الإماراتية، فضلًا عن رصيده الاجتماعي الضخم، وعلاقاته الدولية الواسعة، ومحبة كافة فئات المجتمع له فهو خير من يرسخ التسامح في الإمارات والمنطقة.

وأضاف نائب رئيس الإمارات أنه تم تعيين عمر بن سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي وعمره 27 عامًا، مشيرًا إلى أنه نجح بقيادة القمة العالمية للحكومات واستراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي، لافتًا إلى أن الموجة العالمية القادمة هى الذكاء الاصطناعي، ويريد أن تكون الإمارات الأكثر استعدادا لها.

وأشار حاكم دبي إلى تعيين سارة الأميري وعمرها 30 عاما، وزيرة للدولة لتكون مسئولة عن ملف العلوم المتقدمة، مهمتها البحث والتطوير وصناعة الكفاءات العلمية، كما أنها مسئولة عن مجلس علماء الإمارات، وتقود باقتدار مهمة الإمارات للوصول للمريخ.

وتابع مكتوم أنه تم تعيين مريم المهيري وزيرة للدولة، مسئولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي، بحثا وخطة وتقنية، مشيرًا إلى أن أمن الغذاء هو قضية وطنية مستقبلية عمادها البحث والعلم والمشاريع.

واستطرد حاكم دبي أنه تم تعيين ناصر بن ثاني الهاملي وزيرا للموارد البشرية والتوطين، قائلًا: "ما زلنا بطيئين في ملف التوطين وناصر أمامه مهمة كبيرة".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا