>

اوربان: الاتحاد الاوروبي يخطىء بتهديد المجر

اوربان: الاتحاد الاوروبي يخطىء بتهديد المجر


بودابست – أ ف ب – أخذ رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان على الاتحاد الاوروبي الجمعة، استراتيجيته “الخاطئة” التي تقضي بتهديد حكومته بفرض عقوبات عليها، بسبب انتقادات على صلة باحترام الحريات في المجر.

وقد وافق البرلمان الاوروبي الاربعاء على بدء اجراء فرض عقوبات على المجر، معتبرا ان الوضع الراهن في المجر يشكل “خطراً واضحاً لانتهاك خطير” للقيم الاساسية للاتحاد. وسيكون الاجراء سابقة في الاتحاد الاوروبي.

واعتبر اوربان ان هذا القرار الذي وافق عليه ايضا حوالى ثلث النواب الاوروبيين المحافظين في كتلة حزب الشعب الاوروبي (يمين) التي ينتمي اليها النواب المجريون لحزب اوربانِ، “يثبت ان كل السياسة الاوروبية فاسدة”.

واضاف اوربان ان “اوروبا ليست بروكسل، انها الدول الامم… واذا كانت المؤسسات والمسؤولون عنها لا يحترمون الدول الأمم، فان هذه الأمر مثير للاحباط… هم يعتمدون علينا وليس العكس، ومجمل هذه المقاربة خطأ، وقرار البرلمان الاوروبي هو سمة سياسة خاطئة”.

ورفعت المفوضية الاوروبية نبرتها ايضاً ضد بودابست، عندما فتحت في اواخر نيسان/ابريل اجراء بتهمة خرق قانونها حول الجامعات الأجنبية، وهذه واحدة من المبادرات التي تحمل على التخوف في بروكسل من ميل تسلطي لحكومة فيكتور اوربان التي تتولى الحكم منذ 2010.

ويهدد الاتحاد الاوروبي ايضاً بفتح اجراءات ضد المجر وبولندا في حزيران/يونيو بتهمة خرق القانون اذا ما استمرتا في رفض استقبال طالبي اللجوء من ايطاليا واليونان، كما تفرض ذلك خطة اوروبية في 2015.

واعتبر اوربان الجمعة ان مسألة الهجرات هذه “هي واحد من الأسباب الحقيقة للانتقادات التي نتعرض لها حالياً”، متهماً “مجموعة مصالح” بأنها تريد “إدخال مئات الآلاف وبالتالي مليون ونصف مليون اجنبي في الاتحاد الاوروبي كل سنة”.

واتهم رئيس الوزراء الذي يعارض صراحة وصول مهاجرين يهددون كما قال “الهوية” الاوروبية، مجدداً الملياردير جورج سوروس، الامريكي المجري الأصل، بأنه “أعد، ومول جزئياً ونظم” ما يصفه بأنه سياسة مؤيدة للمهاجرين في اوروبا.

وقد جعل فيكتور اوربان من جورج سوروس عدوه اللدود، الذي وصف اخيراً بأنه “عدو الشعب” بسبب قيم ليبرالية وعد بها عبر منظمات يمولها في اوروبا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا