>

الولايات المتحدة تشن “ضربات دقيقة” في سوريا بالتنسيق مع بريطانيا وفرنسا… وانفجارات قوية تهز دمشق

الولايات المتحدة تشن “ضربات دقيقة” في سوريا بالتنسيق مع بريطانيا وفرنسا… وانفجارات قوية تهز دمشق


واشنطن
هزت عدة انفجارات قوية العاصمة السورية دمشق فجر اليوم السبت.

وافاد صحافيون أن انفجارات قوية تهز مركز البحوث العملية شمال شرق العاصمة السورية دمشق كما تم استهداف اللواء 105 على اطراف منطقة برزة شمال شرق العاصمة .

وأكدت مصادر اعلامية مقربة من القوات الحكومية السورية أن “الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدد من الصواريخ والأجسام الطائرة في أجواء العاصمة دمشق”.

وأضافت أن هناك تحليقا مكثفا للطيران الأمريكي في مدينة حمص حيث استهدف عددا من النقاط العسكرية والمطارات.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليلة الجمعة السبت عن ان هناك عملية عسكرية جارية حاليا في سوريا، بمشاركة فرنسا وبريطانيا، لمعاقبة نظام الرئيس بشار الأسد المتهم بشن هجوم كيميائي ضد مدنيين.

وقال ترامب الذي كان يتحدث في البيت الابيض “تجري عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا، ونحن نشكر” البلدين. ووعد بأن تأخذ العملية “الوقت الذي يلزم”.

وقال أيضا إن لديه رسالة للحليفين الرئيسيين للحكومة السورية وهما روسيا وإيران.

وتساءل “ما نوع الأمة التي تريد أن ترتبط بالقتل الجماعي للرجال والنساء والأطفال الأبرياء؟”.

وأضاف أن الضربات الأمريكية “بسبب عجز روسيا عن لجم ديكتاتور سوريا”.

وقال مسؤول أمريكي لرويترز إن الولايات المتحدة تستخدم صواريخ كروز من طراز توماهوك في غاراتها في سوريا وتستهدف عدة أهداف في هذا البلد دون أن يكشف عما إذا كانت طائرات أمريكية تشارك أيضا في الهجوم.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن أربع طائرات من طراز تورنادو راف شاركت في الضربة السورية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا