>

الهند: الروهينغا يشكلون “تهديداً أمنياً” ويتعين ترحيلهم

الهند: الروهينغا يشكلون “تهديداً أمنياً” ويتعين ترحيلهم

وكالات: اعتبرت الحكومة الهندية أن لاجئي الروهينغا يشكلون “تهديداً خطيراً ومرجحاً جداً على الأمن القومي” للهند، وأبلغت قضاة المحكمة العليا الاثنين بأنه يتعين ألا تتدخل المحكمة في خطط ترحيلهم.

وكان محامون قد طعنوا على قرار حكومي بترحيل ما يصل إلى 40 ألف مسلم من الروهينغا موجودين في الهند، كان معظمهم قد عبروا إلى البلاد في أعقاب أعمال شغب واسعة النطاق وقعت عام 2012 بولاية راخين في ميانمار ذات الأغلبية البوذية.

وقد اجتذبت القضية اهتماماً متزايداً، لتزامنها مع الحملة العسكرية الأخيرة في ميانمار والتي أدت إلى لجوء أكثر من 400 ألف من الروهينغا إلى بنغلاديش.

وقال المحامي براشانت بوشان الذي يتابع القضية نيابة عن لاجئين اثنين من الروهينغا في نيودلهي، إن “الحكومة ردت على المحكمة بأنه يتعين عليها ألا تتدخل بقرار السياسة التنفيذية بشأن ترحيل الروهينغا، وأن المحكمة ليس لديها ولاية قضائية على هذا الأمر”.

وفي شهادتها، قالت الحكومة إنها تلقت معلومات استخباراتية ربطت بعض مسلمي الروهينغا بالاستخبارات الباكستانية وتنظيم داعش، ما يجعلهم “تهديداً خطيراً”.

وكانت نيودلهي قد اتهمت الاستخبارات الباكستانية بالمسؤولية عن العديد من الهجمات المسلحة التي شهدتها الهند.

وحددت المحكمة الثالث من تشرين أول/أكتوبر القادم موعداً للجلسة القادمة في القضية.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا