>

النظام الإيراني يعترف بتأزم الأوضاع الاقتصادية ووجود الفساد

على لسان صحيفة تابعة للحرس الثوري
النظام الإيراني يعترف بتأزم الأوضاع الاقتصادية ووجود الفساد

اعترفت صحيفة "جوان" التابعة للحرس الثوري الإيراني، بتأزم الأوضاع الاقتصادية للبلاد، في مقال بعنوان "3 أسباب لتأزم الاقتصاد".

وقالت الصحيفة في مقالها: "نعتقد جميعًا أن التغيير أمر حتمي، عندما نتحدث عن موضوع إعادة الهيكلة، وأنه يجب تخليص الاقتصاد من الاعتماد على عائدات الموارد الهيدروكربونية (النفط والغاز وغيره) التي تستخدم كمخدر لمشكلة الركود الاقتصادي! ولكننا نواجه على أرض الواقع عقبات خطيرة، الأمر الذي يجعل التغيير صعبًا ويكاد يدمر فرصه."

وأضافت: "وفي مثال آخر، اتخذنا سياسات نقدية خطيرة في السنوات الأخيرة، كانت نتيجتها ركود في المؤسسات الصغيرة والشعبية، وارتفاع معدل التضخم، وتدهور قيمة العملة الوطنية. والمثال الثالث هو هامش نقل الملكية وحوكمة الشركات، ولعل هذه هي الخطوة الأقوى التي دفعت في الطريق الخاطئ للتنمية الاقتصادية، والتي أدت إلى الوصول بالاقتصاد إلى طريق مسدود."

وتابعت: "والسبيل الوحيد للخروج من هذا الطريق المسدود، هو علاج العناصر الفاسدة أو اقتلاعها إذا لزم الأمر في أقرب وقت ممكن! وعلى كلٍ فإنه لا أحد يتوقع حدوث تحسن في الأوضاع بين عشية وضحاها."



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا