>

المعارض السوري رياض الترك يحصل على حق اللجوء في فرنسا بعد تهريبه من سوريا حيث كان يعيش متخفيا

المعارض السوري رياض الترك يحصل على حق اللجوء في فرنسا بعد تهريبه من سوريا حيث كان يعيش متخفيا

باريس ـ (أ ف ب) – حصل المعارض السوري التاريخي رياض الترك (88 عاما) الملقب بـ “مانديلا سوريا” نظرا للسنوات الطويلة التي قضاها في سجون نظام دمشق، على حق اللجوء في فرنسا، كما أعلنت الاثنين ابنته خزامى الترك.
وقالت لفرانس برس إن المدير العام للمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين باسكال بريس “قام بتسليمه الاوراق اليوم في منزله”، مؤكدة أن والدها في “غاية السعادة” رغم شعوره ب”الانفعال”.
وأضافت أن الترك وصل إلى فرنسا “اواخر تموز/يوليو”. وتم تهريبه من سوريا حيث كان يعيش متخفيا.
وتابعت خزامى التي وصلت الى فرنسا قبل خمس سنوات مع اطفالها ان الرحلة “كانت صعبة ومعقدة للغاية”.
ومنحت فرنسا الترك “حق اللجوء الدستوري”، المخصص للناشطين دفاعا عن الحريات (الصحافيون والفنانون والمثقفون …).
ولا يمنح هذا النوع من اللجوء عادة لاكثر من عشرة اشخاص سنويا.
والترك من أشرس المعارضين لنظام دمشق، فقد قضى أكثر من 17 عاما في سجون الرئيس السابق حافظ الأسد، قبل أن يسجن مرة أخرى عام 2001 من قبل ابنه الرئيس الحالي بشار الأسد.
وحكم عليه بالسجن مدة عامين ونصف عام، لكن تم الإفراج عنه في تشرين الثاني/نوفمبر 2002 لأسباب صحية.
وشغل الترك لفترة طويلة منصب الأمين العام لفصيل منشق عن الحزب الشيوعي وهو “الحزب الشيوعي المكتب السياسي” المحظور.
وكان الترك من الموقعين على “إعلان دمشق” الذي تبنته جماعات معارضة سورية عام 2005 للمطالبة ب”تغيير جذري” في البلاد.
وبعد بدء النزاع عام 2011، دعم الترك حركة الاحتجاج السلمية و”المجلس الوطني السوري”، وهي هيئة تشكلت صيف 2011 في اسطنبول لجمع قوى المعارضة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا