>

المشكلة ليست في ايران المشكلة في الشخصية العراقية ! - سرمد عبد الكريم

عالم الاجتماع العراقي الراحل علي الوردي

المشكلة ليست في ايران المشكلة في الشخصية العراقية !
سرمد عبد الكريم


اكد عالم الاجتماع العراقي ( علي الوردي ) في كتابه طبيعة المجتمع العراقي اقتباس : البلد الوحيد في العالم الذي يسيطر فيه قانونان، قانون عشائريين وقانون مدني، وبين هذ يترنح العراق مزدوجاً لا يدري إلى أين يتجه، أو هو بتعبير الوردي "يرقص رقصة عشائرية ويغني أغاني مدنية، وخلاصة الأمر نشاز".
انتهى الاقتباس .
اريد ان الفت الانتباه لكم المتناقضات التي يحملها المحتمع العراقي , التي تفسر الظواهر الغريبة التي يعيشها هذا المجتمع بعد الاحتلال .
هناك كم كبير من التصرفات الشاذة الوقحة والتي صارت للاسف امرا طبيعيا ..... بعد ان تسيد الفسدة وقاد اللصوص وعلم (بفتح العين وتشديد العين) الجهلة ....
صرنا نرى (القواويد ) وجوها مجتمعية , والمجرمين واولادهم قدوة , والجهلة اساتذة جامعات , وسراق الشهادات ومزوريها منظرين ومؤطرين
لسياسات البلاد الاقتصادية والاجتماعية .

لناخذ مثلا واضحا ابنة المجرم حسين كامل , الذي دمر البلاد وفتح الابواب للاحتلال , تظهر ببرامج تلفزية وتصرح وتنظر , كانها القدوة
متلحفة ببطولة جدها لامها شهيد الحج الاكبر الرئيس صدام حسين .... بدون اي خجل .

وسافلة منحطة اخذت شهادتها بالمال مدعية الاستاذية , تنام مع الناس مقابل ان تدفع لهم ورقة ونصف او ورقتين واسالو عمان , قوادة محترفة والكل يعرفها
نجدها متصدرة كل النشاطات الاجتماعية وسط ترحيب وتهليل , وعرض للصور بالفيس بوك ساحة قوادتها الطبيعية .
او عقربة سامة وقحة مجرمة اطلقت النار على زوجها الايطالي وهربت لتتزوج من بريطاني .... والمصيبة تدعي الشرف وابنتها تطلب
من السلطات سحب اخوتها من امها لعدم صلاحيتها كام .
والمصيبة تدعي الوطنية .... اين انت يا علي الوردي ؟

وياتي شذاذ الافاق للدفاع عنها وكانها الخنساء او احدى بطلات الامة .... والكل يعرف بطولاتها تبدا من تحت الحزام وخصوصا بالشتاء !!

هذه نماذج للحالة المجتمعية الفيسبوكية التي تعكس للاسف حقائق مرة عن مجتمعنا , و هذه النماذج موجودة في كل مجتمع , لكن الغريب
مقدار النفاق الهائل عند التعليق لقوادة او قحبة او سافل منحط !!!

من هذه المقدمة , نفهم كيف تم فتح الباب للاحتلال الايراني ليدخل ويقسم المجتمع طوليا و عرضيا , والغريب الذي نحتاج فيه لعلي الوردي
ليشرحه وافهامه لنا .
فادوات هذا الاحتلال الذي اعتمد الطائفية اداة له , هم السنة وليس الشيعة الذي يدعي كذبا انه يحميهم , سواء عشائر او شيوخ او حتى مسلحين لتحقيق اهدافه لتدمير البلاد شعبا او ارضا وسرقة خيراته وانتهاك حقوق الانسان العراقي.

علينا العودة لاخلاقنا العراقية المعروفة , وفرز هذه الشرائح السيئة , والعودة للالتفاف حول رموز الامة المعروفين من اساتذة وعلماء وشعراء
ومثقفين .
يبقى علينا ان نؤشر بضرورة اعادة الاهتمام بالام العراقية , التي جسدها بطريقة رائعة النحات العراقي ( خالد الرحال ) بتمثال الام العراقية .

قال امير الشعراء احمد شوقي
إنـي لـتطربني الخلالُ الكريمة... طـرب الـغريب بـأوبة وتـلاقي

وتهزني ذكرى المروءة والندى... بـيـن الـشـمائل هــزة الـمشتاق

فــإذا ُرزقــتَ خـلـيقةً مـحـمودةً... فـقـد إصـطـفاك مـُقسّم الأرزاق

فـالـناس هــذا حـظـهُ مــال ...وذا عــلـمٌ وذاك مــكـارم الأخــلاق

والـمـال إن لـم تـدخره مـحصناً بـالـعـلم.. كـــان نـهـاية الامــلاق

والـعـلم إن لــم تـكـتنفه شـمائل تـعـلـيه.. كـــان مـطـية الاخـفـاق

لاتـحـسبن الـعـلم يـنـفع وحــده ..مــالــم يــتــّوج ربـــه بــخـلاق

مــن لــي بـتربية الـنساء فـإنها.. فـي الـشرق عـلة ذلـك الأخفاق

الأُم مـــدرســـةٌ إذا أعــددتــهــا ..أعـددت شـعباً طـيب الأعـراق

الأمُ روضٌ إن تــعـهـد الـحـيـا بــالــري.. أورق أيــمــاً إيـــراق

الأُم أســتــاذ الأســاتـذة الأُلـــى.. شـغـلت مـآثـرهم مــدى الآفـاق

والاحتلال الايراني ضرب منظومة الام العراقية الحرة , ولذلك من اهم اولويات اعادة بناء الشعب وتنقيتها من شوائب
الاحتلال , اعادة الاهتمام بالام العراقية تعليمها واعدادها لتتحول لمدرسة تنشيء الشعب الطيب الاعراق .... ياعراقي
وبالتاكيد الام هي ليست القوادة والعقربة !

والله من وراء القصد
كاتب واعلامي عراقي
ارض الله الواسعة
في 30 كانون 2 يناير 2019م




شارك اصدقائك


اقرأ أيضا