>

المخابرات الأمريكية تكشف مزيداً من التفاصيل عن محاولة اغتيال عادل الجبير

المخابرات الأمريكية تكشف مزيداً من التفاصيل عن محاولة اغتيال عادل الجبير

متابعة

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أن إيران تقف وراء محاولة الاغتيال التي تعرّض لها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير.
وأوضح: "لدينا وثائق من المخابرات الأمريكية تؤكد أن محاولة اغتيال الجبير كان مخططاً لها، أن خطة الاغتيال كانت موقعة من أعلى المستويات في الحكومة الإيرانية".
وأضاف: "خططت إيران لعدة عمليات اغتيال لسفراء ومسؤولين في واشنطن"، مؤكداً أن "النظام الإيراني مزعزع لاستقرار المنطقة، ولا يعير بالاً لشعبه؛ لأنه ثوري.. وأزمات لبنان وسوريا والعراق واليمن تقف وراءها دوماً إيران وحرسها الثوري".
وأشار إلى أن الضالعيْن في محاولة الاغتيال هما منصور سيار الذي حُكم عليه بالسجن 25 عاماً، وغلام شكوري الضابط في الحرس الثوري الإيراني، و"هو مطلوب من القضاء الأمريكي". ويوضح "إنفوغرافيك السعودية" المنشور الليلة هذه التفاصيل بشكل مبسط.
وكان مسؤولون أمريكيون قد صرحوا في 11 أكتوبر 2011 بأن هناك مؤامرة من قبل الحكومة الإيرانية لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عادل الجبير (قبل أن يتولى حقيبة وزارة الخارجية السعودية)، ضمن عملية أطلق عليها "مؤامرة الاغتيال الإيرانية" أو "عملية التحالف الأحمر". وكشفوا أن التحقيقات أكدت أن المتهمين خططوا للاغتيال عن طريق تفجير مطعم كان عادل الجبير موجوداً فيه، وأنهم كانوا ينوون بعد ذلك التوجه إلى سفارة المملكة في واشنطن من أجل تفجيرها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا