>

المتحدث باسم الأمم المتحدة: المنظمة لا تستطيع التحقق من عمليات القتل الجماعي في السجون السورية

المتحدث باسم الأمم المتحدة: المنظمة لا تستطيع التحقق من عمليات القتل الجماعي في السجون السورية


نيويورك- د ب أ- قالت منظمة الامم المتحدة الثلاثاء إن عدم سماح سوريا لها بالوصول إلى مراكز الاعتقال يمنعها من التحقيق فيما تقوله الولايات المتحدة بشأن ارتكاب عمليات قتل جماعي والتخلص من الجثث في البلاد.

وقالت الحكومة السورية، حسبما أوردت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن اتهامات الإدارة الأمريكية “بما سمته محرقة في سجن صيدنايا إضافة إلى الأسطوانة القديمة حول استخدام البراميل المتفجرة والسلاح الكيميائي عارية من الصحة جملة وتفصيلا”.

وقال متحدث باسم الأمين العام للامم المتحدة انطونيو جوتيريس الثلاثاء إن المنظمة الدولية لا تستطيع التحقق بشكل مستقل من وجود محرقة في سجن صيدنايا.

وأضاف ستيفان دوجاريك للصحفيين أن “الحكومة السورية رفضت بشكل منهجي طلبات الأمم المتحدة المتكررة للوصول إلى مراكز الاعتقال والسجون”.

وقال دوجاريك إن العديد من مؤسسات الأمم المتحدة وثقت بانتظام انتهاكات حقوق الانسان في سوريا، بما في ذلك التعذيب في اطار الاعتقال.

وأضاف دوجاريك أن الامم المتحدة تشعر بقلق بالغ ازاء احتجاز الاف المدنيين في مراكز الاعتقال الحكومية في سورية ولديها ما يدعوها للاعتقاد بانهم يتعرضون لمعاملة مهينة وغير إنسانية بما في ذلك التعذيب والعنف الجنسي.

واتهمت وزارة الخارجية الأمريكية الحكومة السورية بقتل نحو 50 معتقلا يوميا في أحد سجونها واستخدام محرقة للتخلص من الجثث.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا