>

الشر الإيراني - كلمة الرياض

الشر الإيراني
كلمة الرياض

إيران ارتكبت "انتهاكاً صارخاً" لقرارات الأمم المتحدة لكبح أنشطتها الصاروخية، بهذه العبارة أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن الصاروخ الذي أطلقه المتمردون الحوثيون على العاصمة الرياض الشهر الماضي هو من صنع إيراني بشكل "لا يمكن إنكاره" .

المملكة كانت قد كشفت للعالم في عدة مناسبات الأنشطة التخريبية الإيرانية في المنطقة العربية بأهداف توسعية وحذرت من امتدادها ومحاولات تغلغلها، واليوم عرف العالم أن الإهداف الإيرانية لم تكتف بمحاولات نشر الفوضى في المنطقة بل هي خرقت اتفاقاً دولياً بمخالفة روح الاتفاق النووي الموقع العام 2015.

إذاً إيران متهمة بأدلة قاطعة لا تقبل الشك في محاولاتها المتكررة في خرق الأمن القومي العربي وخرق الاتفاقات الدولية دون توقف، فهي تهدد ذلك الأمن في واحدة من أكثر مناطق العالم اشتعالاً، تريد أن تفرض هيمنتها من خلال أذرعها في المنطقة دون أن تفطن إلى أن الأوضاع ليست كما كانت وأن المملكة وكل الدول العربية تعرف المخططات الإيرانية حق المعرفة وتتصدى لها بكل حزم وعزم دون هوادة، وأن وقت المهادنة والمواربة قد ولّى دون رجعة، فنحن في المملكة نتصدى لذلك المشروع ونفتح عيون العالم لما يحيكه النظام الإيراني ويتعدى منطقتنا العربية إلى العالم، من هذا المنطلق كان التحرك الأميركي الذي تأكد تمام التأكد من شر الدور الإيراني وضلوعه بشكل مباشر في عدم استقرار المنطقة وازدهارها.

على المجتمع الدولي مسؤولية الوقوف في وجه المخططات الإيرانية دون هوادة وأن يكون ذلك بإجراءات جادة تمنعها وتحول دون انتشار فسادها حتى يعم الأمن والسلم منطقتنا العربية والعالم.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا