>

الشرطة تطلق غازا مسيلا للدموع خلال تظاهرة في الجزائر العاصمة لتفريق طلاب يحتجون على تسمية عبد القادر بن صالح القريب من عبد العزيز بوتفليقة رئيسا انتقاليا

الشرطة تطلق غازا مسيلا للدموع خلال تظاهرة في الجزائر العاصمة لتفريق طلاب يحتجون على تسمية عبد القادر بن صالح القريب من عبد العزيز بوتفليقة رئيسا انتقاليا

الجزائر – (أ ف ب) – استخدمت الشرطة الجزائرية الثلاثاء غازا مسيلا للدموع خلال تظاهرة في الجزائر العاصمة من أجل تفريق آلاف الطلاب الذين كانوا يحتجون على تسمية عبد القادر بن صالح القريب من عبد العزيز بوتفليقة، رئيسا انتقاليا، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.
وهي المرة الأولى منذ سبعة أسابيع التي تستخدم فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة طلاب بهذه الطريقة. ويتظاهر مئات آلاف الجزائريين منذ 22 شباط/فبراير بشكل غير مسبوق للمطالبة برحيل النظام. وقد استقال بوتفليقة في الثاني من نيسان/ابريل تحت هذا الضغط.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا