>

الشرطة البريطانية تدعو إلى التماسك عشية حملة “عاقب مسلماً”

الشرطة البريطانية تدعو إلى التماسك عشية حملة “عاقب مسلماً”


لندن: دعت الشرطة البريطانية مسلمي البلاد إلى “التماسك وممارسة حياتهم بشكل طبيعي”، عشية دعوات أطلقها متطرفون بتنفيذ اعتداءات بحق المسلمين.

وقالت الشرطة، في بيان لها، إنها لم تتلق “معلومات موثوقة محددة” بإمكانية حدوث جرائم تستهدف المسلمين، في اليوم المحدد للحملة غداً الثلاثاء، وفق صحيفة “إفينينغ ستاندارد” البريطانية.

ومع ذلك نصحت الشرطة المسلمين بإظهار التماسك والوحدة في وجه أي تهديدات محتملة.

والشهر الماضي، وصلت رسائل بريدية لعدد من المنازل في مختلف المدن البريطانية تحمل عنوان “عاقب مسلما”، تعتبر المسلمين عنصر تهديد، وتدعو “الأغلبية البيضاء” إلى إلحاق أضرار بالمسلمين في الثالث من أبريل/ نيسان.

وقالت الشرطة، في بيانها اليوم، “تلك الرسائل تهدف إلى بث الخوف وعدم الثقة بين مجتمعاتنا وإثارة الانقسام بيننا”. وأضافت “لذلك فإن الرد الأمثل على مثل تلك الكراهية هو أن نظهر الدعم لبعضنا البعض”.

يشار أن الحملة، التي أطلقها عنصريون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى إلحاق الأذى بالمسلمين وارتكاب ضدهم في 3 أبريل/نيسان.

ووضعت الرسالة نظام نقاط معينة لإلحاق الأذى بالمسلمين، بينها أن من يقوم باعتداء لفظي سيحصل على 10 نقاط، ومن يلقي مادة حارقة على وجه مسلم يحصل على 50 نقطة، ومن يفجر أو يحرق مسجداً سيحصل على ألف نقطة.

ووعدت الرسائل بجوائز لمن يعتدي على المسلمين من قبيل حرقهم بالمواد الحارقة، أو قتلهم، أو ذبحهم، أو إضرام نار في مسجد، فيما لم تكشف الشرطة هوية المتطرفين.

ويبلغ عدد المسلمين في مختلف أنحاء المملكة المتحدة نحو مليونين و800 ألف، ويشكلون 4.4 في المئة من سكان البلاد.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا