>

الشرطة الإيطالية تكتشف "متحفًا خاصًّا" من القطع الأثرية المسروقة

ذهبت للتحقيق بتهمة الإفلاس الاحتيالي
الشرطة الإيطالية تكتشف "متحفًا خاصًّا" من القطع الأثرية المسروقة


روما - د ب أ

اكتشفت الشرطة الإيطالية بالقرب من العاصمة روما "فيلا" خاصة مزينة بأكثر من 121 قطعة أثرية في لابيكو، على بعد نحو 40 كيلومترًا جنوب شرق العاصمة، ترجع للعصر الروماني والقرون الوسطى، "ذات أهمية علمية وثقافية بالغة".

وقالت الشرطة إنها فتّشت الفيلا بينما كانت تحقق مع مالكيها المتزوجين بتهمة الافلاس الاحتيالي، ووصفت الفيلا بأنها "متحف خاص".

وأضافت الشرطة أن المفردات نهبت من أطلال منزل روماني قديم يرجع لفترة القرن الأول إلى الخامس ميلاديا ومن كنيسة ترجع إلى القرن الثامن أو التاسع ميلاديًّا، وجرى تسليم القطع إلى متحف أثري محلي، وبعد تصنيفها وترميمها من المقرر وضعها للعرض العامّ.

وجرى الإبلاغ عن الثنائي للمحاكمة الجنائية ولكنهما لم يُعتقلا. وبحسب الشرطة، من المحتمل أنهما ابتاعا القطع الأثرية من السوق السوداء بعائدات الجرائم المالية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا