>

السودان: اتهام الصادق المهدي بالتحالف مع متمردين لإسقاط النظام

جهاز الاستخبارات تقدم بشكوى ضده
السودان: اتهام الصادق المهدي بالتحالف مع متمردين لإسقاط النظام

وجهت نيابة أمن الدولة السودانية ، امس الثلاثاء ، اتهاماً لزعيم حزب المعارضة الرئيسي الصادق المهدي بالتحالف مع مجموعات متمردة لإسقاط نظام الرئيس عمر البشير، بحسب مصدر إعلامي رسمي.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحافية ، وهو هيئة إعلامية حكومية قريبة من جهاز الأمن والمخابرات إن "نيابة أمن الدولة وجّهت بتقييد دعاوى جنائية في مواجهة الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بسبب التعامل والتنسيق مع الحركات المسلحة المتمردة لإسقاط النظام" ، وفقا لـ "فرانس برس".».

وأضاف المركز أن هذا الإجراء أتى "بعد أن تقدم جهاز الأمن والمخابرات الوطني بعريضة إلى نيابة أمن الدولة في مواجهة الصادق المهدي وآخرين"، مشيراً إلى أن النيابة العامة وجهت إلى رئيس الوزراء الأسبق تهماً جنائية وإرهابية عديدة، علما بأن بعض هذه التهم يصل عقوبته إلى الإعدام.

وبحسب المصدر نفسه فإن الاتهامات وجهت "على خلفية توقيع المهدي بوصفه رئيساً لحزب الأمة القومي المسجل مع الجبهة الثورية والحركات المسلحة المتمردة على إعلان دستوري وإصدار بيان ختامي يعلن عن التعامل والتنسيق المشترك لأجل إسقاط النظام بقوة السلاح، بجانب تحريض المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الخروج على الدولة والتمرد عليها وإحداث الفوضى والزعزعة".

وتعذر الاتصال بأي قيادي من حزب الأمة، بمن فيهم ابنة زعيم الحزب مريم الصادق التي تشغل منصب نائب رئيس الحزب، للتعليق على هذا التطور.

ويأتي هذا الاتهام غداة إعلان البشر في خطاب أمام البرلمان أنه سيتخذ "إجراءات قانونية" ضد السياسيين الذين يتحالفون مع المجموعات المتمردة.

يذكر أن المهدي كان قد عقد أخيراً اجتماعات في باريس مع قيادات حركات متمردة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا