>

السلطات الإيرانية تمنع طالبة من استكمال الدراسة بسبب ديانتها

نظام الملالي يواصل ممارسة عنصريته
السلطات الإيرانية تمنع طالبة من استكمال الدراسة بسبب ديانتها

وفقًا لتقرير وكالة أنباء "هرانا" التابعة لنشطاء حقوق الإنسان في إيران، أعلنت "صدف وجداني" الطالبة بكلية الهندسة جامعة الرازي بكرمانشاه، أن إدارة الجامعة حرمتها من استكمال دراستها في العام الحالي ودخولها الامتحان بسبب معتقداتها الدينية.

وفي حديثها مع الوكالة قالت وجداني -التي تنتمي للطائفة البهائية-: إن المادة 30 من الدستور الإيراني تكفل حق التعليم للمواطنين الإيرانيين دون تمييز ديني أو عرقي، وكذلك المادة رقم 23 تؤكد على منع التحقيق على أساس ديني أو طائفي، ومع هذا تم منعي من استكمال الدراسة ودخول الامتحان.

يُذكر أنه وفقًا لإحصائيات أجرتها هيئات مدنية، يوجد أكثر من 30 ألف مواطن بهائي في إيران، إلا أن الدستور لا يعترف بالديانة هم، ولهذا يمارس النظام أدوات قمع عديدة مع المواطنين البهائيين ويضيق عليهم في حرية التعبير، الدراسة، الأعمال التجارية وحتى السفر داخل البلاد.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا