>

الرئيس الاكوادوري يلوم السويد على ضياع خمسة اعوام من حياة مؤسس ويكيليكس أسانج

الرئيس الاكوادوري يلوم السويد على ضياع خمسة اعوام من حياة مؤسس ويكيليكس أسانج

كيتو- د ب أ- ألقى الرئيس الاكوادورى رافائيل كوريا يوم السبت باللوم على السويد لضياع خمسة اعوام من حياة جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، بسبب التحقيق في تهم بالاغتصاب منسوبة إليه.

وقال كوريا في خطاب متلفز في العاصمة الاكوادورية كيتو، بعد يوم من إعلان السويد إسقاط التهم الموجهة إلى المواطن الاسترالي البالغ من العمر 45 عاما “لدينا أخبار جيدة اليوم”.

ولجأ أسانج إلى السفارة الاكوادورية في لندن عام 2012 بعد ان خسر معركة قانونية في بريطانيا ضد تسليمه إلى السويد خوفا من تسليمه إلى السلطات الامريكية بسبب نشره لمستندات دبلوماسية امريكية سرية عبر موقع ويكيليكس.

وكانت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة قد قضت العام الماضي بأن أسانج قد احتجز تعسفيا منذ 2010، ولكن الحكومتين البريطانية والسويدية رفضتا تقرير الأمم المتحدة وأصرتا على أن أسانج دخل وبقي في السفارة طواعية.

وأوضح كوريا في تصريحاته يوم السبت أن حكومته “لم ترغب مطلقا في عرقلة سير العدالة السويدية” وان الصحفي الاسترالي منح حق اللجوء في مقر سفارة الاكوادور بسبب عدم وجود ضمانات لاتباع الاجراءات القانونية الواجبة و”لان هناك قطاعات في الولايات المتحدة كانت تهدد أسانج بعقوبة الإعدام “.

وقال كوريا إن “الاكوادور قامت بواجبها، ومنحناه حق اللجوء”.

ورحب أسانج بقرار الادعاء العام السويدي يوم الجمعة بإسقاط الاتهامات بالاغتصاب الموجهة إليه ووصفه بالانتصار، ولكنه قال إنه سيكافح ” الظلم الشديد ” الذي تعرض له.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا