>

الرئيس الأمريكي يقرر إنشاء قيادة عسكرية جديدة للفضاء

تتطلب موافقة الكونجرس
الرئيس الأمريكي يقرر إنشاء قيادة عسكرية جديدة للفضاء

واشنطن

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، إنشاء "قيادة عسكرية للفضاء"، لكنها ستكون منفصلة عن الهدف من بناء فرع جديد للجيش يسمى "قوة الفضاء"، غير أنها يمكن أن تكون خطوة في ذلك الاتجاه.

ووجه الرئيس الأمريكي أمرًا إلى وزارة الدفاع بإنشاء "قيادة عسكرية للفضاء"، وهي هيكل تنظيمي جديد داخل البنتاجون ستكون له السيطرة الكاملة على العمليات العسكرية الفضائية.

وقال ترامب، في مذكرة إلى وزير الدفاع جيم ماتيس: "بما يتماشى مع قوانين الولايات المتحدة، أوعز بإنشاء قيادة الولايات المتحدة الفضائية لتكون قيادة قتالية موحدة فاعلة".

فيما قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إن القيادة الأمريكية الجديدة للفضاء ستضم القدرات الفضائية في جميع الفروع العسكرية، موضحًا أنها "ستطور عقيدة وتكتيكات وأساليب وإجراءات الفضاء، بما يمكّن المقاتلين من الدفاع عن أمتنا في هذه الحقبة الجديدة".

وستكون القيادة، التي ستعرف باسم "سبيسكوم"، القيادة القتالية الـ11 في البنتاجون.

ويقسّم الجيش الأمريكي العالم إلى قيادات مختلفة، مثل القيادة الوسطى في الشرق الأوسط، والقيادة في الهند والمحيط الهادئ في آسيا. وستكون قيادة الفضاء الجديدة على مستوى هذه القيادات.

وستحتاج القيادة الجديدة إلى مقر جديد وقائد ونائب قائد، يحتاج تعيينهما إلى موافقة مجلس الشيوخ.

وأعلن ترامب في يونيو أنه يرغب في إنشاء "قوة فضائية" ستكون فرعًا جديدًا تمامًا في القوات المسلحة بجانب قوات البحرية والمارينز والجيش وسلاح الجو وخفر السواحل.

وشدد على أن هذه الخطوة ضرورية للتصدي للثغرات في الفضاء، وتأكيد الهيمنة الأمريكية في هذا المجال.

لكن إنشاء هذه القيادة لا يزال يتطلب موافقة الكونجرس، ولقي مفهومها بعض التشكك من المشرعين ومسؤولي الدفاع الذين يخشون ارتفاع التكاليف والبيروقراطية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا